شكوك في إمكانية اختتام التحقيق حول الطائرة الروسية خلال 2015‎

شكوك في إمكانية اختتام التحقيق حول الطائرة الروسية خلال 2015‎

القاهرة – عبر مدير ديوان الرئيس الروسي عن استحسانه لالتزام المخابرات الروسية الصمت حيال حادثة الطائرة المنكوبة في سيناء.

ونقلت وكالة ”سبوتنيك“ عن سيرجي إيفانوف مدير ديوان الرئيس الروسي القول إنه يستحسن التزام المخابرات الصمت ”وذلك لأنه على المخابرات ألا تعلن ما لديها من معلومات .. والتزام الصمت لا يعني أن المخابرات لا تعرف شيئا“.

وذكر مدير الديوان الرئاسي أنه لم يتم كشف أسباب الحادث بعد ، منوها إلى أن فرضية العمل الإرهابي تبقى واحدة من الفرضيات.

وعبر مدير الديوان الرئاسي عن شكوكه في إمكانية اختتام التحقيق خلال عام 2015 ، مشيرا إلى أن تحديد مكان وقوع الانفجار لا يمكن إلا عندما ينتهي المحققون من فحص حطام الطائرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com