إرهاب المستوطنين يطال رئيس حاخامات حقوق الإنسان (فيديو) – إرم نيوز‬‎

إرهاب المستوطنين يطال رئيس حاخامات حقوق الإنسان (فيديو)

حاخام إسرائيلي من دعاة السلام يتعرّض لهجوم من قبل مستوطنين إسرائيليين متطرّفين بعد مشاركته فلسطينيين في قطاف الزيتون.

المصدر: إرم – ربيع يحيى

أظهر مقطع فيديو، أمس السبت، قيام مستوطن يهودي ملثم بالاعتداء بالضرب على الحاخام الإسرائيلي الإصلاحي ”أريك أشيرمان“، رئيس جمعية (حاخامات من أجل حقوق الإنسان)، وذلك قرب مستوطنة (إيتامار) الواقعة جنوب شرق نابلس، كما أظهرت حمله لسكين، ومحاولته طعنه.

وبحسب مصادر، شارك ”أشيرمان“ الفلسطينيين يوم الجمعة في حصاد الزيتون في أحد البساتين الفلسطينية قرب مستوطنة (إيتامار)، فيما تسلل مستوطن ملثم قادم من مستوطنة (هاجدعونيم) القريبة، وبدأ في إشعال النار في بستان آخر مجاور. وحاول الحاخام اليهودي المشاركة في إطفاء النيران، ولكنه تعرّض للضرب المبرّح في وجهه، من قبل المستوطن الذي حمل سكيناً، وكاد أن يطعنه.

ونشر الحاخام الإسرائيلي الداعي للسلام على صفحته الشخصية في (الفايسبوك) توثيقاً مصوراً للواقعة، والتي نجح أحد المتطوعين في الجمعية الإسرائيلية الحقوقية في تصويره، وقال إنه ”كان يشارك الفلسطينيين في حصاد الزيتون برفقة نشطاء من أنحاء العالم، بناء على مبادرة أطلقتها الجمعية التي يرأسها“، مضيفاً أنه أراد أن يشاركهم لأنّ الإدارة المدنية الإسرائيلية تخصّص لهم وقتاً قصيراً للغاية للانتهاء من الحصاد.

وأشار ”أشيرمان“ إلى أنه في تمام الساعة 12:30 ظهراً، وبعد أن انتهى الحصاد، بدأ الفلسطينيون في المغادرة، وفي تلك اللحظة ظهر مستوطن يهودي من مستوطنة مجاورة، اعتاد قاطنوها على سرقة الزيتون من البساتين الفلسطينية، فيما قام أحدهم بإشعال النيران في بستان مجاور، مضيفاً أنه ”حاول بنفسه التدخل لإطفاء الحريق في بدايته، ولكن المستوطن طلب منه التراجع، قبل أن يقترب منه ويبدأ في ضربه ومحاولة طعنه“.

وأكد الحاخام الإسرائيلي أنه أبلغ الشرطة بتلك الواقعة، وكان ينتظر منها أن تلقي القبض على المستوطن، ولكنها وصلت بعد قرابة الساعة، ولم تستطع تحديد هويته. بينما أشار إلى أنّ الشرطة أبلغته أنها تنظر لتلك الواقعة على أنها بالغة الخطورة.

ويعتبر الحاخام الإصلاحي ”أريك أشيرمان“، الذي هاجر إلى إسرائيل عام 1994، أحد  أبرز الداعين للتعايش السلمي بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وكان قد تم اتهامه عام 2004 بالتعدي على شرطة الاحتلال خلال هدم منزل فلسطيني، وحكم عليه بالسجن.

وقال نشطاء إنّ مقطع الفيديو الذي يظهر المستوطن حاملاً السكين، هو مشهد معتاد، وأنّ الفلسطينيين اعتادوا الاستعانة بهذا النوع من الأسلحة للتعبير عن احتجاجهم على القمع الإسرائيلي، كردّ فعل لما يقوم به المستوطنون منذ سنوات طويلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com