مقتل 42 فرنسياً بحادث سير هو الأسوأ منذ 33 عاماً

مقتل 42 فرنسياً بحادث سير هو الأسوأ منذ 33 عاماً

باريس ـ قُتل 42 شخصاً على الأقل غالبيتهم من البالغين في حادث اصطدام، صباح الجمعة بين حافلة وشاحنة على طريق فرعي بالقرب من ليبورن (جنوبي فرنسا).

ويعد هذا الحادث، الذي سبّب سقوط أكبر عدد من الضحايا في حوادث السير بفرنسا، هو الأسوأ منذ عام 1982.

وأعلن مسؤول في إدارة منطقة جيروند أن الضحايا هم 41 راكباً على متن الحافلة وسائق الشاحنة، موضحاً أن النيران اندلعت في المركبتين بعد الاصطدام المباشر بينهما.

وتمكّن 4 أشخاص من الخروج من الحافلة المشتعلة، لكن لم ترد معلومات بعد حول مدى خطورة إصابتهم.

وكانت الحافلة التي تنقل مسنين تقوم برحلة وانطلقت في وقت مبكر الجمعة من بلدة قريبة من مكان الحادث وكانت في طريقها إلى ليلاند في الجنوب.

وقالت سيدة تسكن في المنطقة لشبكة ”آي -تيلي“ إن الحادث وقع عند منعطف خطر، وتم إرسال عدة عربات إسعاف إلى المكان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com