فيلم ”المريخي“ المصور في الأردن يجذب الأنظار للمملكة

فيلم ”المريخي“ المصور في الأردن يجذب الأنظار للمملكة

المصدر: عمان – سامي محاسنه

تعرض دور السينما العالمية فيلم ”ذا مارشن“ للممثل الامريكي ”مات ديمون“ الذي يعيش وحيداً في كوكب المريخ، والذي حقق أرباحا تقدر بـ 55 مليون دولار خلال عطلة نهاية الإسبوع.

المفارقة أن الفيلم تم تصويره في منطقة وادي رم جنوب الأردن حيث الرمال الحمراء والجبال الشاهقة والبيئة التي تشبه تقريبا كوكب المريخ من حيث لون الرمال، لم يلقى متابعة من الجمهور الأردني حيث شهدت دور العرض الأردنية عزوفا عن الفيلم من قبل المشاهدين.

الهيئة الملكية الأردنية للأفلام قالت في بيان لها أن أكثر من (2) مليون دينار انفقت داخل المملكة خلال 55 يوماً.

وتابعت في بيان لها أن 134 أردنياً اشتغلوا ضمن فريق العمل بينهم كانوا رؤساء أقسام، بينما شاركت في صناعة الفيلم أكثر من 20 شركة انتاج، وتم حجز 5400 غرفة فندقية خلال مدة العمل.

واهدى منتجو الفيلم السيارة التي استخدمها بطل الفيلم على ارض ”المريخ“ للأردن حيث تعرض في الصالة الرئيسة لمجمع التسوق ”بركة مول“.

ولي العهد الأردني الأمير الحسين بن عبدالله الثاني قال في تغريدة له على حسابه في انستجرام“ الأردن أصبح مقصدا لصناعة السينما العالمية“.

وتابع ”وادي رم يتحول إلى المريخ… الفيلم العالمي ”المريخي“، صُورَ ببراعة في منطقة وادي رم الساحرة بجمالها وتفردها على مستوى العالم،لنا أن نفخر بأردننا الذي بات مقصدا لصناعة السينما العالمية“.

وقال بطل الفيلم ديمون عن سحر الطبيعة في وادي رم: “ لقد أدهشني هذا المكان، أنه فعلاً مميز جداً، أحد أجمل وأروع الأماكن التي رأيتها، وليس له مثيل في أي مكان آخر على الكرة الأرضية“.

ويلعب مات ديمون دور رائد فضاء يسكن المريخ ”قسراً“ بعد أن تركه زملاؤه على الكوكب ليبدأ رحلة البحث عن البقاء على قيد الحياة ضمن الإمكانات المتاحة، وسط مشاهد من الخيال العلمي الذي لجأ إليه مخرج الفيلم ريدلي سكوت.

ويستعين الفيلم العالمي بإدارة الطيران والفضاء الأمريكية ناسا لتهيئة الظروف الملائمة لفيلم ”ذا مارشن“ حتى يكون متماشياً بقدر الإمكان مع الحقائق العلمية.

اسم الفيلم “ذا مارشن” يعني الرجل المريخي وهو مأخوذ عن رواية للكاتب “اندي وير” صادرة في 2011 بنفس الاسم ويقوم ببطولته ديمون في دور (رائد الفضاء مارك واتني).

المخرج خاطب الأردنيين، قائلاعن الفيلم:“ لم أغير شيئا في ارضكم فقط عملت على تثوير الغبار وتغيير لون السماء فلم اجد في الارض انسب من بلدكم للعمل الابداعي الذي تتزاحم الاقدام لمشاهدته“.

رئيس تحرير صحيفة الرأي الأردنية السابق سمير الحياري يقول تعليقا على عدم اهتمام اأردنيين بالفيلم“ انها فرصة أخرى تضيع فلا وزارة السياحة وهيئة تنشيطها ومؤسسات التسويق والإنتاج والعمل الوطني الخلاق ولا المبدعون ومثيرو التواصل قدموا شيئا إلى الآن حتى نستغل الفيلم ونصنع منه حكاية وطن بأرض وشعب، ونجلب السياح إلى حيث الفيلم وغيره من الأعمال والأماكن فكلها مشتاقة لك أيها السائح“.

ويتابع الحياري“ ولي العهد الأمير الحسين وقبله الملك تنبها لأهمية تسويق الأردن من خلال الفيلم فكتب الامير كلمات مهمة لكن أسمعت لو ناديت حيا فحكومتنا في سبات منهكة هرمة بالكاد تقوم بتصريف الأعمال نصف اليومية فكيف لنا أن نعاتبها وفاقد الشيء لا يعطيه“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة