الجزائر تمضي قدماً في مشروع التخلص من عشوائيات العاصمة

الجزائر تمضي قدماً في مشروع التخلص من عشوائيات العاصمة

المصدر: الجزائر- من جلال مناد

أعرب والي الجزائر العاصمة، عبد القادر زوخ، عن أمله في أن تكون عملية الترحيل المتواصلة لسكان المناطق الفوضوية في حي الرملي، ”مؤشراً جيداً“ على نجاح مشروع ”العاصمة بلا صفيح“.

وقال زوخ، في مؤتمر صحافي عقده اليوم الخميس، إن ”السلطات قررت منح استفادات لعائلات تونسية كانت تقيم منذ أعوام في حي الرملي الشهير محلياً بتجمع التوانسة“، لكنه لم يحدد عدد هؤلاء التونسيين الذين رفضوا مغادرة الجزائر لدواع اجتماعية واقتصادية.

وأضاف أن ”عملية إعادة الإسكان الجديدة تشمل أربعة آلاف عائلة تم نقلها إلى مساكن لائقة، تتوفر فيها كافة الشروط والهياكل اللازمة، في ولاية البليدة (بلدية مفتاح) المجاورة للعاصمة“.

وفي سياق متصل، ندد مواطنون ”بإقصائهم من عملية الإسكان الجديدة، رغم استيفائهم الشروط القانونية المطلوبة“، لكن المسؤول ذاته دعاهم إلى ”تقديم طعون إعادة النظر على مستوى الجهات الإدارية المعنية“.

وتعهد الجهاز التنفيذي المحلي للعاصمة الجزائرية، بتحويل العاصمة إلى ”قطب حضري كبير ومهم جداً في منطقة شمال إفريقيا بالاستمرار في التحسينات والمشاريع التنموية التي ترمي إلى جعلها في مصاف عواصم العالم المتقدم“.

ودافع الوالي زوخ عن نظافة محيط مدينة الجزائر وجمال العاصمة، معتبراً إياها ”الأفضل مقارنة بنظيرتيها الرباط وتونس“، وهو رد صريح على الانتقادات الموجهة للسلطات بشأن ”تردي الوضع البيئي والمعيشي لأكبر مدن البلاد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com