علماء مسلمون أحدثوا ثورة في الفكر الإنساني – إرم نيوز‬‎

علماء مسلمون أحدثوا ثورة في الفكر الإنساني

علماء مسلمون أحدثوا ثورة في الفكر الإنساني

المصدر: إرم - من وداد الرنامي

عباس ابن الفرناس: ولد عباس قاسم ابن الفرناس سنة 810 بالأراضي الإسلامية في مقاطعة ملقة، وكان أول من فكر في الطيران ، بل حاول تحقيق حلمه وقفز من أعلى صومعة وهو يرتدي معطفا من الريش فلم تنجح التجربة. لكنه لم ييأس وأعاد الكرة سنة 880 وهو في سن السبعين ، فصنع أجنحة من خشب مغطى بالريش وقفز هذه المرة من برج عال وكان الثمن حياته ، لكن التاريخ سيظل يذكره كأول من حاول تنفيذ فكرة الطيران .

عباس بن الفرناس

الخوارزمي : تعوذ جذور العالم إلى اوزبكستان ، وهو أصل كلمة ”algorithme“. (الخوارزمية) ، المقصود بها نظام للحلول الحسابية له فضل كبير على الرياضيات ، وكان معاصرو الخوارزمي يلقبونه ب ”والد الجبر“ في إشارة لمؤلفه ”كتاب الجبر و المقابلة“ ، كما درس علم الفلك وحاول اكتشاف علم التنجيم ، إلا أنه قضى على مساره العلمي، حيث تنبأ للخليفة بطول العمر ، فقضى هذا الأخير نحبه بعد 10 أيام.

الخوارزمي

الرازي: كان طبيبا محنكا ، وابتكر الطب التجريبي قبل الأوروبيين ب7 قرون ، كما كان أول من لجا إلى الطب السريري، وأول من ربط بين المريض ومحيطه وحالته النفسية عكس ما كان رائجا وقتها، وتوصل الطبيب الذي اشتهر بطيبته وإنسانيته إلى أن الحالة النفسية الجيدة هي نصف انتصار في المعركة ضد المرض العضوي.

الرازي

ابن خلدون : يعتبره العالم المؤسس الحقيقي لعلم الاجتماع  منذ القرن 14، كان من عائلة ثرية بتونس ، إلا أن وباء الطاعون قضى على أبويه وغير مجرى حياته تماما ، فانتقل إلى المغرب واستقر بمدينة فاس وهو بعد في الخامسة عشرة.

التحق سنة 1354 بالمجلس العلمي وبدأ بتأليف كتابه الشهير ”المقدمة“ ، الذي قام من خلاله – مستعينا بتجربته الشخصية – بتحليل الأسباب الكامنة وراء تقدم الحضارات وانحدارها.

 

ابن خلدون

ابن سينا : العالم الذي أحدث ثورة في علوم الطب خلال القرون الوسطى، هو من مواليد اوزبكستان سنة 980 ، كان في طفولته يعمل لدى احد التجار حيث بدأت تظهر ملامح نبوغه في الحساب ، وانطلق بعد ذلك بسنوات في اتجاه مدينة  ”بخارى“ حيث بدأ يدرس الطب ، وكان قارئا نهما فاطلع على كل مؤلفات غالينوس و سقراط ، وأصبح أستاذا مدرسا للطب وهو بعد في السادسة عشرة.

وانكب على أبحاث علمية مثمرة ، كانت وراء اكتشاف وتشخيص وعلاج عدة أمراض كالتهاب السحايا و داء السكري.

 

ابن سينا

الشريف الإدريسي: أقدم علماء الجغرافيا الوصفية ، إذ امتثل هذا المواطن القاطن في مدينة سبتة لطلب ملك صقلية وقام بسفر طويل حول العالم ، وصف من خلاله الخصوصيات الجغرافية لمختلف المناطق إضافة إلى عادات وتقاليد سكانها ، وأشهر كتبه ”روض الأنس ونزهة النفس“ .

الشريف الادريسي

جابر ابن حيان: العالم الذي حول الكيمياء من فن غامض إلى ضوابط علمية ، و ترجم علماء الغرب مؤلفاته إلى اللاتينية وطالما كانت مرجعا لهم .ويعتبر أول من وضع قواعد علم الكيمياء المعاصر قبل 10 قرون ، ويعود له الفضل في اختراع العديد من أدوات المختبر التي ما تزال تستعمل في عصرنا.

جابر بن حيان

ابن رشد : عالم مسلم عاش بين اسبانيا و المغرب ، اشتهر بتحليله لمؤلفات ارسطو ، ويمكن اعتباره مؤسسا للفكر العلماني بمحاولته الفصل بين المنطق و الإيمان، مما سبب له الكثير من المشاكل مع المسيحيين و المسلمين ، فنعتوه ب“المهرطق“  واحرقوا مؤلفاته.

ابن رشد

تقي الدين :من مواليد دمشق سنة 1526 ، اهتم العالم تقي الدين بالفلك و الميكانيكا البصرية ، فاخترع مضخة الماء قبل الأوروبيين بقرن ، كما اخترع التلسكوب و الساعة سنة 1556 ، واقنع السلطان العثماني ”مراد الثالث“ ببناء أول مرصد فلكي في ”اسطنبول“ ، لكن تم هدمه بعد سقوط الدولة العثمانية.

تقي الدين

أبو القاسم الزهراوي : يعتبر الزهراوي مؤسس علم الجراحة ومن ابرع الجراحين المسلمين ، أصله من قرطبة وكان طبيبا في بلاط الخليفة حكيم الثاني.له موسوعة من 1500 صفحة خصصها للتعريف ب 200 أداة تستعمل في الجراحة. وكان أول طبيب جرب العمليات الجراحية على الحيوانات ، كما قام بتشريح الجثامين مما مكنه من تقديم وصف دقيق للقلب البشري، وتمكن أن يصنع خيوطا صحية من خراطيم القطط لخياطة الجلد بعد الجراحة .

alZahrawi

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com