مقهى ”النوفرة“ حكاية التراث وحكواتي الشام

حافظ المقهى الذي تم إنشاؤه قبل حوالي مئتي عام على استقطابه للزوار والسياح السوريين والعرب ومختلف دول العالم حتى بداية الأزمة السورية.

المصدر: دمشق - ربا الحايك

كثيرون يعرفون مقهى ”النوفرة“ الذي تحتضنه منطقة دمشق القديمة في العاصمة السورية دمشق. ويتميز بعمارته العريقة إضافة إلى الإطلالة المميزة التي يملكها كساحته المرصوفة بأحجار البازلت السوداء. كما أن موقعه الفريد جعله محطة لابد وأن يمر بها أي متجول في منطقة دمشق القديمة بعد زيارة الجامع الأموي.

وحافظ المقهى الذي تم إنشاؤه قبل حوالي مئتي عام على استقطابه للزوار والسياح السوريين والعرب ومختلف دول العالم حتى بداية الأزمة السورية. ومازال يحافظ خلال الأزمة على زواره السوريين الذين يشعرون بالمتعة في الاستراحة بداخله.

كما لايزال ”النوفرة“ المقهى الوحيد الذي يحتفظ بالحكواتي حتى اليوم كنوع من الحفاظ على التراث وتقاليد المقهى.

شبكة ”إرم“ الإخبارية زارت مقهى النوفرة والتقت صاحبه صالح الرباط الذي حدثنا عن اعتمادهم أسلوب البساطة، لخلق جوّ من الألفة مع الزائر.

كما حدثنا عن تاريخ ومميزات المقهى، وكان لنا حديث أيضاً مع الحكواتي أبو سامي الذي حدثنا عن تفاصيل هذه المهنة وتفاعل الجمهور معها حتى اليوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com