كير ومشار يأمران بوقف القتال في جنوب السودان – إرم نيوز‬‎

كير ومشار يأمران بوقف القتال في جنوب السودان

كير ومشار يأمران بوقف القتال في جنوب السودان

المصدر: جوبا – ناجي موسى

أمر رئيس جنوب السودان، سلفا كير ميارديت وزعيم التمرد في جنوب السودان، والنائب السابق رياك مشار، قواتهما بالوقف الفوري لإطلاق النار بدءاً من منتصف ليل الجمعة، والبقاء بثكناتها العسكرية.

ولم تسجل أي معارك صباح اليوم السبت، بحسب مراقبين من وساطة السلطة الحكومية للتنمية لشرق أفريقيا ”ايغاد“ التي تضم جيبوتي وأثيوبيا وكينيا وأوغندا والصومال والسودان وجنوب السودان.

وأعلن الناطق باسم النائب السابق لرئيس جنوب السودان رياك مشار أن ”زعيم المتمردين أمر القوات الموالية له التي تقاتل الجيش منذ ديسمبر 2013 بوقف القتال في إطار اتفاق السلام الذي وقع مؤخراً لإنهاء الحرب الأهلية“.

وفي المقابل اصدر الرئيس سلفا كير مرسوماً يدعو الجيش إلى وقف القتال والبقاء في ثكناته بموجب اتفاق السلام الذي يفرض إعلان ”وقف دائم لإطلاق النار“ بعد 72 ساعة من توقيعه على الإتفاق.

ووقع مشار ورئيس جنوب السودان، سيلفا كير، على اتفاق سلام في وقت سابق من الشهر الحالي، واتُّفق خلاله على وقف إطلاق النار، وناشد الرئيس كير أنصاره التوقف عن القتال، بينما أشارت مصادر إلى ”اشتباكات طفيفة في محيط مدينة بانتيو خلال الأيام الماضية“.

وحذر مجلس الأمن الدولي الطرفين المتصارعين في جنوب السودان من أنهما قد يواجهان حظرا على الأسلحة وفرض عقوبات أخرى إذا لم يطبقا اتفاق السلام الذي من المفروض أن يدخل حيز التنفيذ السبت، داعياً إلى ”الالتزام بشكل دائم باتفاق وقف إطلاق النار“.

وقالت منظمة الإيغاد التي تضم 8 بلدان أعضاء فيها وساعدت في التوسط في هذا الاتفاق وناطق باسم مشار إن صباح السبت لم يشهد أي قتال بين الطرفين، لكن حكومة جنوب السودان اتهمت المتمردين بمهاجمة قواتها في مدينة ملكال بالشمال الشرقي من البلد في انتهاك لاتفاق وقف إطلاق النار.

واتفق الطرفان في وقت سابق على سبع اتفاقات لوقف إطلاق النار على الأقل لكنها سرعان ما انهارت خلال أيام من توقيعها بل وأحيانا خلال ساعات من توقيعها.

وينص الاتفاق الموقع من ضمن أمور أخرى على منح منصب نائب الرئيس إلى مشار وهو المنصب الذي كان يتولاه حتى إقالته في عام 2013 من قبل الرئيس سيلفا كير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com