رياديات غزة تتحدين الصعاب وتحصلن على براءة اختراع

رياديات غزة تتحدين الصعاب وتحصلن على براءة اختراع

المصدر: إرم - رموز النخال

تتسم مشاريع الرياديات وسيدات الأعمال الغزيات، بالتميز والإبداع، والابتكار، حيث تضيف الرياديات الغزيات، أفكارا جديدة، وينتجن أشياء مبتكرة، لتحصل العشرات منهن على لقب براءة اختراع في العديد من المنتجات.

و تقول هيفاء شُرّاب رئيسة مركز رياديات الأعمال الفلسطينيات في غزة، إن نساء غزة استطعن اقتحام العديد من القطاعات الاقتصادية، وبقوة وصلابة وقفن أمام العقبات، واستمروا قدماً نحو تحقيق الهدف، ما جعلهن ينتجن أفكاراً جديدة ونوعية، أوصلتهن للمشهد الاقتصادي، ليلعبن دوراً بارزاً في تطوريه.

وبينت سيدة الأعمال الآغا أن عشرات النساء تمكن من إدارة العديد من المشاريع في المؤسسات الدولية والمحلية العاملة في القطاع، ويمكن ملاحظة ذلك، من خلال ارتفاع عدد النساء العاملات في مجال الاستشارات، والقطاع المصرفي، وشركات الإتصال، والشركات التجارية والمصانع، بالإضافة إلى قيامهن بأعمال تخص القطاع السياحي.

ووصفت الرياديات بالتميز ومقدرتهن على الإبداع والإبتكار، وخلق أفكار ومنتجات جديدة، لا سيما في المجال التكنولوجي، حيث تمكنت عشرات الرياديات من ابتكار أجهزة نوعية و ذكية، للتخلص من مشكلة ما يوجهها المجتمع، أو شريحة معينة.

وتعمل مديرة مركز رياديات جاهدة، في تطوير المرأة وتعزيز جوانب القوة لديها، والتخلص من الجوانب السلبية، و العمل على تطوير قدراتها، ومهاراتها، وأفكارها، وقدراتها على صعيد المال والأعمال.

و للخروج من الأزمة المتفاقمة في كافة مناحي الحياة في غزة، ترى الآغا أن الحل يتمثل بإنهاء الحصار، و التركيز على الاقتصاد الذاتي في غزة، وتوفير المواد اللازمة للمشاريع، وإنشاء مشاريع استثمارية، في كافي مناحي الحياة، وذلك لتحريك العجلة الاقتصادية، وتطويرها، من خلال عمل شراكة مع مستثمرين في الخارج و رجال أعمال لضخ المشاريع التنموية والتطوير داخل غزة، داعية الرياديات في العالم العربي لوطئ أٌقدامهن داخل غزة، والبدء في عمل مشاريع استثمارية وتنموية، وتبادل الخبرات والثقافة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com