هتافات فلسطينية تطغى على صوت موسيقي يهودي في مهرجان إسباني

هتافات فلسطينية تطغى على صوت موسيقي يهودي في مهرجان إسباني

مدريد – وسط صيحات المحتجين الموالين للقضية الفلسطينية أدى الموسيقي الأمريكي اليهودي ماتيسياهو في مهرجان موسيقى الريجي بعد قرار كان قد صدر من إدارة المهرجان بسحب الدعوة الموجهة إليه.

وكانت إدارة مهرجان روتوتوم صنسبلاش قد سحبت الدعوة التي كانت قد وجهتها إلى ماتيسياهو الذي يدمج موسيقى الريجي والهيب-هوب والروك في أغان متأثرة باليهودية الأسبوع الماضي بعد أن امتنع عن الرد على طلب بالتعليق على موقفه بشأن الدولة الفلسطينية.

واضطر المنظمون إلى التراجع عن قرار سحب الدعوة بعد استنكار الحكومة الإسبانية والمنظمات اليهودية التي أدانت القرار ودعا المنظمون الفنان ليؤدي مساء السبت في المهرجان الذي يستمر أسبوعا.

ووسط جمهور ضخم في المهرجان في مدينة بني قاسم القريبة من بلنسية بشرق إسبانيا قام عشرات من الأشخاص بإطلاق صيحات استهجان في الوقت الذي وقف فيه ماتيسياهو على خشبة المسرح في الساعات الأولى من صباح اليوم وارتدى بعض المحتجين الأعلام الفلسطينية ورددوا ”أخرج ..أخرج‬“.

وخاطب ماتيسياهو الجمهور فقال ”بغض النظر عن من أنتم وبغض النظر عن المكان الذي جئتم منه ارفعوا علما ولوحوا به في الهواء .. فلتجعلوا الموسيقى علمكم“.

وكان الموسيقي واسمه الحقيقي ماثيو ميلر قد أدان في وقت سابق محاولة “ اقحامه في بيانات سياسية “ وقال إن السياسة لا علاقة لها بموسيقاه.

والحملة الرافضة لماتيسياهو تزعمها فرع الحملة الوطنية لمقاطعة إسرائيل في بلنسية والتي ترفض الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والتي تخوض حملة ضد المؤسسات والأفراد الذين تربطهم صلة بإسرائيل.

وكانت الحملة قد دعت قبل ذلك إلى مقاطعة الموسيقي الأمريكي بعد أن رفضت تصريحات سابقة له بما في ذلك تصريح في مقابلة تساءل فيه عن وجود دولة تدعى فلسطين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com