مستوطنة إسرائيلية تغضب نجل عبد الناصر

مستوطنة إسرائيلية تغضب نجل عبد الناصر

المصدر: إرم - شوقي عصام

قال المهندس عبد الحكيم عبد الناصر، نجل الرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر، إنه انتابته مشاعر مختلطة بين الضحك والغثيان، بعد ما تردد عن قيام إسرائيل بإطلاق اسم والده على إحدى المستوطنات، لافتًا إلى أن الخبر غريب، وأن أسرة الرئيس يكفيها حمل الكثير من المساجد والشوارع المنتشرة في فلسطين المحتلة لاسم والده وصور  جمال عبد الناصر في منازل الفلسطينيين.

وأوضح عبد الحكيم أن غرابة الأمر في إطلاق الإسرائيليين الذين يكرهون والده، لاسم عبد الناصر على إحدى المستوطنات، مشيرا إلى أن الراحل بمثابة أعظم الزعماء العرب.

وتابع: ”لا يوجد زعيم عربي أفنى حياته للقضية الفلسطينية مثل عبد الناصر“، وأردف في تصريحات تليفزيونية: ”أستغرب من هذا الإجراء في ظل أن قادة هذا الكيان الصهيوني لم يكرهوا أحدًا مثل كرههم لعبد الناصر، مدللاً على ذلك بما صرح به قادة إسرائيل يوم وفاة والده“.

وأضاف عبد الحكيم: ”ديفيد بن جوريون قال إن لليهود عدوين قبل ذلك، فرعون قديمًا وهتلر حديثًا ولكن عبد الناصر فاق الأثنين معًا في عدائه لنا، لقد خضنا الحروب للتخلص منه حتى جاء الموت ليخلصنا منه، أما مناحم بيجن فقال إن عبد الناصر كان أخطر عدو لإسرائيل، وموشيه ديان أعلن أن عبد الناصر كان ألد أعدائهم ووفاته كانت عيدًا لكل يهودي في العالم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة