نقل جثث بسيارة مكشوفة في مدينة سعودية‎

نقل جثث بسيارة مكشوفة في مدينة سعودية‎

المصدر: إرم - ريمون القس

فتحت السلطات السعودية، الثلاثاء، تحقيقاً إثر نقل جثث على متن شاحنة مكشوفة، من براد خاص في مستشفى حكومي إلى مستشفى جديد في مدينة ينبع بمنطقة المدينة المنورة.

وباشرت لجنة شكلتها الشؤون الصحية بالمدينة المنورة التحقيق مع مسؤولين وموظفين في مستشفى ينبع العام على خلفية انتشار صور في مواقع التواصل الاجتماعي توضح نقل جثث من المستشفى القديم إلى موقعه الجديد في شاحنة مكشوفة تابعة للشؤون الصحية بدلاً من السيارات المخصصة لذلك.

وطالت التحقيقات حتى الآن مدير شؤون الوفيات والمسؤول عن ثلاجة الموتى، والسائق الذي تولى نقل الجثامين عبر السيارة المكشوفة، وبرروا ما حدث بأنه وردتهم توجيهات عاجلة بنقل الجثث إلى المستشفى الجديد بسرعة وعدم الانتظار لحين توافر السيارة المخصصة لذلك، فيما كان دورهم ينحصر على تطبيق التعليمات الصادرة لهم من المرجع المسؤول.

ونقلت صحيفة محلية عن مصادرها إن اللجنة تم تشكيلها بناءً على توجيهات مدير صحة المنطقة أحمد الصغير الذي أكد على ضرورة التحقيق في نقل الجثث في سيارة من نوع ”دينا“ بشكل يمتهن كرامة الأموات، ورفع نتائج التحقيق بصورة عاجلة لاتخاذ الإجراءات المناسبة ومعاقبة كل من يثبت تورطه في هذا التصرف.

ورغم الإنفاق الحكومي السخي على تطوير القطاع الصحي في السعودية، التي يبلغ عدد مواطنيها نحو 20 مليوناً، يشتكي عدداً منهم من تدني الخدمات الطبية في المستشفيات الحكومية، ونقص المرافق، والإمكانات وهو ما يدفع بعضهم للإنفاق من الدخل الشخصي على العلاج في المستشفيات الخاصة.

وكانت آخر الحالات المشابهة شهدها قسم طوارئ مستشفى الملك فيصل التخصصي بحي في مكة المكرمة، حيث تعفنت جثة طفلة بعد مرور عدة أيام على وفاتها ما أدى إلى انكشافها بسبب الروائح الكريهة التي انبعثت منها وهو ما أدى إلى تشكيل لجنة تحقيق ومعاقبة المسؤولين عن هذا الخطأ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com