أوباما يتحدث عن بوادر تخلي روسيا وإيران عن الأسد

أوباما  يتحدث عن بوادر تخلي روسيا وإيران عن الأسد

أبوظبي- قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إنه لمس تغيرا في الموقف الروسي والإيراني تجاه الرئيس السوري بشار الأسد، الأمر الذي قد يسرع في إيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

وأشارت مجلة نيويوركر الأمريكية، نقلا عن تصريحات أدلى بها أوباما خلال اجتماعه في البيت الأبيض مع عدد من الصحفيين من كاتبي الافتتاحيات، إلى أن الرئيس الأمريكي يعتقد أن هناك نافذة فتحت قليلا لإيجاد حل سياسي في سوريا.

وأضافت المجلة، أن هذا الاعتقاد يأتي ”لأن روسيا وإيران باتتا تدركان أن الرياح لا تميل لصالح الأسد“.

وأوضح أوباما، أن موسكو وطهران لا تتأثران كثيرا بـ“الكارثة الإنسانية“ المستمرة في سوريا منذ أعوام، إلا أنهما قلقتان بالمقابل من احتمال ”انهيار الدولة السورية.

وقال الرئيس الأمريكي إنه ”باتت لدينا اليوم فرص أكثر لقيام محادثات جدية، مما كانت لدينا في السابق“، وذلك بشأن الأزمة السورية التي اندلعت عقب مظاهرات مناهضة للأسد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com