مبادرات وجهود فلسطينية للحفاظ على الزي والتراث الفلسطيني – إرم نيوز‬‎

مبادرات وجهود فلسطينية للحفاظ على الزي والتراث الفلسطيني

مبادرات وجهود فلسطينية للحفاظ على الزي والتراث الفلسطيني

المصدر: إرم – رموز النخال

يعتبر التراث الفلسطيني الهوية الشاهدة على الحضارة والوجود الذي يسعى الاحتلال لطمسه من الذاكرة وسرقته مما يستدعي ضرورة التمسك به وإبرازه، ولا شك في أن إحياء التراث الشعبي والحفاظ على خصائصه الفنية وإظهار أصالته شرط أساسي من شروط تخليد آثار الحضارة العريقة، فالفن القومي لأي أمة من الأمم مظهر لثقافة الشعب عبر الزمان والمكان.

تقول الناشطة لانا حجازي: ”ارتداء الزي الفلسطيني مقاومة للاحتلال، نقاوم ونحافظ على الموروث الثقافي الفلسطيني، كونه جزءًا من جمال بلدنا فلسطين“. مُبينة أن الاحتلال الإسرائيلي نسب الزي الوطني الفلسطيني إلى نفسه عبر معارض الأزياء، وسرقة بعض الأكلات الفلسطينية والادعاء بأنها إسرائيلية.

ومن جانبها، دعت الباحثة التراثية مها السقا، إلى الاهتمام بالتراث والحفاظ عليه، وعرضت خارطة أزياء فلسطين، كوثيقة تراثية توثق المعالم التاريخية والأثرية في فلسطين التاريخية وتربط الزي الشعبي الفلسطيني بكل قرية ومدينة فلسطينية، على اعتبار أن الثوب الفلسطيني عبارة عن هوية ووثيقة لوجودنا بكل قرية ومدينة فلسطينية.

 pali (1)

وشددت على ضرورة ترسيخ الهوية والوجود وإحياء حضارة فلسطين العريقة الممتدة إلى آلاف السنين، مضيفة: ”يوم التراث هو وقفة نستذكر ونمارس فيه تراثنا، ونبرز الجوانب العديدة المميزة فيه لجانبيه المادي والثقافي، ونمارسه حتى يبقى ملكا لنا“، حيث يعتبر التراث وثيقة امتلاك للأرض عبر التاريخ.

وكانت مسيرات حاشدة انطلقت في كافة أنحاء المدن الفلسطينية، في قطاع غزة ، والضفة الغربية، للحفاظ على التراث والزي الفلسطيني، حيث ارتدى المشاركون بالمسيرة رجالاً ونساءً، شباباً وأطفالاً، الزي الفلسطيني، والمقتنيات التراثية التي تحمل نفس الدلالة والمعنى، إلى جانب رفع الأعلام الفلسطينية واليافطات الداعية إلى حماية هذا الإرث، كما وشاركت في الفعالية فرقا للدبكة ”الفلكلور شعبي الفلسطيني“، وقدمت عروضا راقصة، على وقع الأهازيج الشعبية.

وتأتي الدعوات والحملات الفلسطينية رداً على المحاولات المتكررة للاحتلال الإسرائيلي بسرقة الزي والتراث الفلسطيني واستخدامه في مناسبات عدة حول العالم، وكانت وسائل إعلام إسرائيلية نشرت عدة مرات، صورًا لعارضات إسرائيليات، ومضيفات بشركة الطيران الإسرائيلية (العال)، يرتدين الزي الفلسطيني، مدعية أنه زي يهودي“.

 pali (3)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com