المياه لا تصل لمنازل الغزيين بسبب شح الكهرباء – إرم نيوز‬‎

المياه لا تصل لمنازل الغزيين بسبب شح الكهرباء

المياه لا تصل لمنازل الغزيين بسبب شح الكهرباء

المصدر: إرم - رموز النخال

ألقت أزمة الكهرباء المتفاقمة في قطاع غزة المحاصر، بظلالها على المياه، لتصل إلى الغزيين شحيحة في مناطق، وفي مناطق أخرى لا تصل لعدة أيام، وذلك بالتزامن مع ارتفاع في درجات الحرارة، والعاصفة الهندية الحارة، التي تضرب المنطقة، التي زادت من ارتفاع درجات الحرارة عن معدلها السنوي بتسع درجات.

وأدى انقطاع التيار الكهربائي في غزة لساعات طويلة إلى عدم قدرة دائرة المياه  في غزة على ضخ المياه لمنازل المواطنين، ولتخفيف الأزمة رفعت البلدية عدد ساعات تشغيل مولدات الكهرباء في آبار المياه المنتشرة في مدينة غزة، ساعتين اضافيتين،الأمر الذي يفوق قدرة البلدية، ويُؤثر على المخزون الاحتياطي الخاص بمحطات الصرف الصحي وباقي المرافق، التي لا يجب أن تتوقف عن العمل.

ومن ناحيتها حذرت مصلحة مياه بلديات في غزة من حدوث ”أزمة إنسانية وبيئية“، تُهدد حياة 1.8 مليون غزي، جراء توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة منذ أكثر من أسبوع، بسبب عجز المصلحة عن تشغيل مرافق المياه والصرف الصحي.

و كشفت مصلحة المياه أن أزمة الكهرباء تسببت في توقف مضخات الصرف الصحي، وضخ مياهها إلى البحر دون معالجة، الأمر الذي يتسبب بمشاكل بيئية وتلوث. وأوضحت أن 190 بئرا للمياه، و57 محطة لتجميع وضخ مياه الصرف الصحي، و4 محطات معالجة مركزية، أصبحت تعمل بشكل جزئي.

و منذ أكثر من أُسبوع توقفت محطة توليد الكهرباء عن العمل التام، وحتى الآن لم يتم حل الأزمة، التي تتفاقم بشكل يومي، حيث يحتاج الغزيين، إلى نحو 400 ميغاوات من الكهرباء لا يتوفر منها إلا 212 ميغاواتا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com