ابنة أوباما تثير الجدل بـ ”بقشيش“

ابنة أوباما تثير الجدل بـ ”بقشيش“

أثارت ابنة الرئيس الأمريكي الكبرى ”ماليا“ -17 عاما- جدلا بعد أن دفعت ”إكرامية“ في مقهى شعبي بنيويورك، بلغت نحو 32 دولارا.

وقال موقع صحيفة ”ديلي نيوز“ الأمريكية، إن اجمالي الفاتورة زاد بقليل عن الـ 100 دولار، وكان المبلغ قيمة لبعض الساندويشات الخفيفة التي تناولتها ماليا مع شقيقتها الصغرى، إضافة إلى 8 أصدقاء دعتهما الشقيقتان.

وجاءت الفاتورة بقيمة 105 دولارات وبعض السنتات، شاملة الضريبة، فدفعت ماليا 140 نقدا و“أكرمت“ الباقي للنادل.

7f43e3b3-a03d-43f5-b295-635c4f790a37_16x9_600x338

وتعتبر هذه ”الإكرامية“ مبالغا فيها حتى في المدن الباهظة كلندن أو دبي، فعادة ما يضيف المطعم 10 % على الفاتورة لقاء ”الخدمة“ التي يقدمها، ثم يعطيها لموظفيه.

يذكر أن أوباما كان قد وصل مع ابنتيه يوم الجمعة الماضي إلى نيويورك، ليشارك باجتماع مخصص لجمع التبرعات لحزبه الديمقراطي، فاستغلت الابنتان الفرصة لتنفردان مع أصدقاء رافقوهما من واشنطن إلى طعام في أحد المقاهي الرخيصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة