أسواق القدس.. عبق تاريخ غابر

أسواق القدس.. عبق تاريخ غابر

المصدر: إرم- من رموز النخّال

تُعتبر أسواق القدس واحدة من أبرز معالم المدينة المقدسة، وهي تُجاوِر الحرَم القدسي الشريف، وأصبحتْ جزءاً من أسوار المسجد الأقصى، وتمتاز الأسواق بقبابها المُتعددة، وازدهرت هذه الأسواق في عصور مُختلفة أبرزها العهد الأيوبي والفاطمي وفي عهد المماليك والعثمانيين.

ويُعتبر سوق باب خان الزيت من الأسواق العامرة فهو وجه المدينة وأول أسواقها، ويعتبر المدخل الرئيسي لأسواق البلدة القديمة في القدس، وفيه كثير من المحلات القديمة.

11181223_10205998326109988_2819193534462226147_n 11665414_10206000133715177_1569169364237524649_n 11698806_10206000571846130_793044658710070886_n

وفي وسط السوق يوجد المرحلة السادسة لطريق الآلام عند النصارى، وكذلك كنيسة الأحباش، ويوجد أيضا مصلى الخليفة أبو بكر الصديق، رضي الله عنه.

ويقول الدكتور حنا عيسى أمين عام الهيئة الإسلامية المسيحية إن تاريخ هذه الأسواق يعود إلى قبيل الاحتلال الإسرائيلي عام 1948م، فقد بنيت في عهد الأمويين، وحُدِّثت في العهد العباسي، وبعد ذلك طبعَ المماليك صبغتهم عليها، وآخر اللمسات المعمارية أيضا كانت عثمانية الشكل، وقد طرأ عليها تغيير بعد عام 1967م، حيث طمست أعداد منها، وبني مكانها الحي اليهودي الذي يقوم على (116) دونما من مجموع مساحة البلدة القديمة البالغة (871) دونم. وما تزال أسواق القدس، أو ما بقي منها، ميزة للمدينة.

ومن الأسواق الجميلة في مدينة القدس، سوق العطارين، ويشتهر ببيع جميع أنواع العطارة والأعشاب والزعتر، فما أن تقترب لسوق العطارين حتى تبدأ بشم الروائح العطرة والمشهية، وتأخذك الى عالم من السحر والجمال.

11701179_10206000493804179_4572508754073476742_n 11745417_10206001804876955_1753811653637290416_n 11705131_10206000613447170_2448658199785583889_n

أما الأكاديمي علي الجريري فيقول ”إنها الجمعة الرابعة من رمضان 2015، كان موعدي مع السحر والجمال،هنا تعلمت سر النضال وأسرار العشق من نبع ذلك السحر وجمال هذه الأرض“

ويستذكر الجريري ذكريات صباه في البلدة القديمة في القدس قائلاً“ هنا أمام باب السلسة وقفت أصور مدرستي الثانوية، والتي تعلمنا فيها أصول الفقه والخطابة وكنا فوضويين وثوريين يساريين في آن واحد، واليوم خلف جدران هذا الباب وفي أحشاء هذه المغتصبة جنود حرس الحدود حيث تدار عمليات اقتحام الأقصى كل يوم لتكريس تقسيمه وقمع المرابطين“.

11693841_10205998339390320_9009910651238214457_n 11745426_10206000560965858_7280311383967968070_n

وتمتلئ البلدة العتيقة في القدس الشرقية، بالمحال التجارية القديمة، قدم المدينة، وتتنوع محلاتها من بيع للحوم والخضار والعطارة، حيث يوجد أبواب البلدة العتيقة التي تبيع أصناف مختلفة و متنوعة، من سوق اللحامين، وسوق الدباغة، وسوق الحصر، وسوق البازار، وسوق الباشورة، وسوق باب السلسلة، وسويقة علون، وسوق الخواجات، وسوق حارة الواد، وسوق حارة النصارى، وسوق القطانين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com