”إرم“ ترصد الآراء حول نجمات الدراما السورية في رمضان

”إرم“ ترصد الآراء حول نجمات الدراما السورية في رمضان

المصدر: دمشق- من ربا الحايك

رصدت شبكة ”إرم“ الإخبارية آراء الجمهور، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول أبرز الفنانات السوريات خلال الموسم الدرامي الرمضاني الجاري.

وتقّدم ”إرم“ لمتابعيها اليوم أبرز الفنانات السوريات اللواتي أجمع عليهنّ الجمهور، واستطعن أن يحققن حضوراً قوياً وتأثيراً كبيراً لدى المشاهدين في الدراما السورية، ولدى بعض المهتمين بالشأن الفني أيضاً من إعلاميين وفنانين ونقاد.

e

كاريس بشار

خلال النصف الأول من شهر رمضان، استطاعت النجمة السورية كاريس بشار أن تكون حديث الجمهور من خلال شخصيتها ”وردة“ في مسلسل ”غداً نلتقي“ تأليف إياد أبو الشامات ورامي حنا وإخراج رامي حنا.

واعتبرها كثيرون أنها كانت متفوقة من خلال إبداعها وأدائها المتقن في تقديم شخصيتها بشكل عفوي، حيث تكون ”وردة“ إحدى اللاجئات السوريات في لبنان تعاني مع الكثيرين من ظروف الحياة اليومية، وتمرّ بظروف مختلفة وبحالات انفعالية كثيراً ماتكون متناقضة في المشهد الواحد فتعبر عنه خير تعبير متنقّلة بين حالة وأخرى، تضحك وتبكي تحبّ وتسعى إلى الحياة بكل بساطتها لتصنع منها حالة تداعب أحلامها.

ولشدة إعجاب الجمهور بتميزها، أطلقوا ”هاشتاغ“ عبر تويتر إضافة إلى رسائل موجهة لها عبر الفيسبوك، مطالبينها بالظهور في لقاء تلفزيوني لرغبة الجمهور بمشاهدتها والتواصل معها.

eww

أمل عرفة

ولمعت كما عادتها النجمة أمل عرفة، والتي تحقق نسبة مشاهدة عالية من خلال شخصيتها ”دنيا“ واختلاف طبيعتها في مسلسل ”دنيا“ عنها في ”الغربال2“ الذي تبدو خلاله امرأة قاسية وقوية في مقابل كونها أماً حنونة.

واعتبرها الجمهور حالة خاصة ومتفرّدة فيما تقدمه من إبداع لتلقى شخصيتها ”دنيا“ إعجاباً وتفاعلاً كبيرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي ليس من قبل الجمهور فحسب إنما انضم العديد من الإعلاميين والفنانين إلى توجيه التحية لها ولما تقدمه عبر فنّها بعبارات تدلّ على أهمية وجودها كفنانة من الطراز الثقيل، وتحترم جمهورها بالدرجة الأولى فيما تقدمه.

كما أطلق جمهور عرفة أكثر من صفحة على موقع الفيسبوك حملت اسم ”دنيا أسعد سعيد“ و“دنيا“ إضافة إلى صفحات حملت اسم أمل عرفة بدأت بنقل ورصد كل الأخبار وردرود الفعل المهتمة بأدائها وتشيد مضامينها بتميز أمل عرفة وحبّها للشخصيات التي تقدمها وإتقانها لفنّها وتميزها لدى الجمهور.

ee

شكران مرتجى

وبرزت كذلك النجمة شكران مرتجى كأحد الأسماء المهمة هذا العام ورصدنا آراء كثيرة متنوعة بين الجمهور والإعلاميين الذين تحدثوا عن قوة أدائها والصدق الذي تمنحه لشخصياتها التي تجسدها. وهي التي أبدعت من خلال شخصية ”طرفة“ في مسلسل ”دنيا“ وشخصيتها ”أم عزيز“ التي تتعرض لحادثة احتراق وجهها في مسلسل ”بانتظار الياسمين“.

وعلى غرار زميلتيها، أطلق جمهورها صفحة على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك حملت اسم ”شكران مرتجى.. الرقم الصعب“ مطالباً بتكريمها وداعماً لمسيرتها الطويلة كأبرز الفنانات اللواتي أبدعن في الدراما السورية.

كما قام معجبوها بتوحيد صور صفحاتهم الشخصية بصورة تجمع شخصياتها التي تؤديها، إضافة إلى إطلاق صفحة تحمل اسم ”فانز شكران مرتجى“ ترصد ردود الفعل حول أعمالها وتهتم بنشر كل مايتعلّق بالفنانة مرتجى.

eeeee

سلاف فواخرجي

وتميزت هذا العام أيضاً الفنانة سلاف فواخرجي، التي تقدم شخصيّتين متميزتين من خلال مسلسل ”بانتظار الياسمين“ بدور امرأة تفقد زوجها دون أن تعرف مكانه. وبدور امرأة ترفض الابتزاز وتسعى إلى التطور والعمل لحماية بناتها في مسلسل ”حرائر“. ولتشهد تفاعلاً قوياً من قبل الجمهور على صفحات التواصل الاجتماعي، مشيدين بتميز ماتقدمه ومعبرين عن حبهم لما ماتقدمه فواخرجي.

eee

سوزان نجم الدين

وحققت كذلك النجمة سوزان نجم الدين، بشخصيتها المركّبة في مسلسل ”امرأة من رماد“ بدور جهاد، نجاحاً وحضوراً قوياً، حيث تؤدي دور المرأة التي تتعرض لحادث مأساوي بسبب الحرب السورية وتفقد ابنها وتعيش صراعا داخلياً كبيراً.

وتؤثر هذه الحادثة على علاقتها بنفسها وعلاقتها مع المحيط. لتتنقل عبر حالات مختلفة ضمن المشهد الواحد ولتكسب شخصيتها ”جهاد“ تعاطف الجمهور رغم قسوتها ووصولها إلى مرحلة الظلم والجور في حالات كثيرة ضمن العمل.

وعبر الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن أهمية هذه الشخصية وصعوبتها وإتقان نجم الدين في تقديمها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com