خالد يوسف يطالب السيسي بإلغاء اتفاقية السلام‎ مع إسرائيل

خالد يوسف يطالب السيسي بإلغاء اتفاقية السلام‎ مع إسرائيل

المصدر: القاهرة - من شيرين الجمال

كتب يوسف، عبر صفحته الرسمية على موقع ”فيس بوك“ : “ يا دولة مصر يا رئيس مصر يا حكومة مصر .. يقيني أننا سننتصر علي الإرهاب وقادرون باحتشاد شعبنا وراء جيشه وشرطته ومؤسسات دولته ولكن كم ستكلفنا هذه الحرب من أرواح أبنائنا طالما يد الجيش غير مطلقة ومكبلة باتفاقية قالوا عليها اتفاقية سلام وهي اتفاقية الذل والعار“.

وتساءل:“ماذا يعني أن تعود لك أرضك ويحدد لك كيفية تحرك قواتك فيها بل وحجمها وأنواعها غير أنها أرض منقوصة السيادة .. ويقيني أنه طالما أن تلك الاتفاقية باقية ببنودها المجهفة لن ننتصر إلا بكلفة من دماء أبنائنا وبمعاناة وبوجع لقلب الوطن سيستمر لسنوات“.

وأضاف: ”إن أردتم حسما سريعا وحقنا لدماء أبنائنا عدلوا الاتفاقية أو مزقوها لتدخل قواتنا بكامل ألياتها ومعداتها الثقيلة وطيرانها يجوب سيناء بحرية تامة ودونما تحسب.. أجزم أنه دون ذلك فإن الحرب طويلة وممتدة لسنوات ضد قوى الظلام المدعومة من حكومات وأجهزة مخابرات يهمها إطالة أمد هذا الصراع لصالح الكيان الصهيوني الذي يعيش أسعد سنواته منذ اغتصابه لأرض فلسطين سنة 48..بل ويعيش أزهى عصور الراحة والأمان لجيشه وشعبه بفضل البوصلة التي تاهت على أيدي هذه العصابات الإجرامية“.

وتابع: “ ألا يلفت نظر تلك الكيانات الإرهابية أن الشيطان الأكبر ـ طبقا لأدبياتها ومعتقداتها وخطابها ـ وهو إسرائيل ومن ورائها أمريكا تغتصب قطعة من أطهر الأرض وعليها أولى القبلتين مسرى الرسول الكريم بل وتنتشر القوات الأمريكية على بقع كثيرة في الأرض العربية ولم توجه لذلك الشيطان الأكبر من الإسرائيلين والأمريكان رصاصة واحدة من رصاصات حقدهم ولا عملية انتحارية واحدة تبتغي وجه الحق الذي يدعونه ..لو أنهم حرروا من فلسطين الحزينة زيتونة أو ليمونة أو حاولو أن يمحوا عن التاريخ عاره لكنهم تركوا فلسطين ليغتالوا ويكفروا أشقائهم في الوطن تحت وهم إقامة الخلافة“.

وأوضح :“إن الرجل الذي نصبه المصريون بطلا شعبيا قبل أن يختارونه رئيسا لإدراكهم أنه لم يخش مواجهة القوة الأسطورية لأمريكا ولا أذنابها يأملون اليوم أن يكمل طريق استقلال القرار الوطني وضرب آخر مظاهر التبعية ورمي بنود المعاهدة المذلة في أقرب سلة مهملات لتمكين جيشنا العظيم الذي قهر أسطورة الجيش الإسرائيلي من أن يحمي نفسه وشعبه ووطنه ويحقق الانتصار الذي يتوق إليه شعبنا العربي كله ودحر هذه القوى الظلامية“.

واختتم حديثه ، قائلا ”إن هذا الشعب العربي وليس المصري وحده يتطلع لدور لهذا الجيش الأبي الذي هو من خير أجناد الأرض في هزيمة هذه التنظيمات علي كل بقعة من وطننا العربي وهو أهل لها بعون الله“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com