وفد من البنك الدولي يتفقد قطاع الصمغ العربي بالسودان

وفد من البنك الدولي يتفقد قطاع الصمغ العربي بالسودان

المصدر: إرم – ناجي موسى

قام وفد من البنك الدولي، والمشروع السوداني لترقية وتطوير إنتاج وتسويق الصمغ العربي ، بزيارة لولاية شمال كردفان شملت محليتي شيكان وبارا؛ للتعرف على مناطق إنتاج الصمغ العربي وكيفية زيادة الإنتاج ورفع عائدات صغار المنتجين في المناطق المختارة بحزام الصمغ العربي وتحسين الأداء في مجال نظم الإنتاج والتسويق.

 وتدهورت صادرات السودان من الصمغ العربي خلال العقدين الماضيين رغم تصنيفه الأول عالمياً من حيث الإنتاج.

ويستحوذ السودان على ثلثي حزام الصمغ العربي الأفريقي بمساحة 500 ألف كلم، تبدأ من حدودها الشرقية مع دولة أثيوبيا إلى الغربية مع تشاد وأفريقيا الوسطى، ويسكن في هذا الحزام 14 مليون شخص.

 ونقلت وكالة السودان للأنباء ”سونا“ عن منسق وحدة تنفيذ المشروع السوداني لإنتاج وتسويق الصمغ العربي بمحلية بارا، البدري حسين، قوله إن ”الوفد وقف على عمليات الإنتاج والتمويل للجمعيات والمنتجين وإعداد وتجهيز الصادر وشهد افتتاح محطة مياه أم رماد حبيب بمحلية بارا“.

 وأوضح حسين أن الوفد وقف على تجربة مخازن شركة الاتجاهات المتعددة بمدينة الأُبيٍض من حيث التجميع والنظافة والتخزين وإعداد محصول الصمغ العربي للصادر.

وفي هذا السياق أوضح مدير فرع شركة الاتجاهات بشمال، كردفان محمد آدم، أن الوفد ركز على عملية الشراء وعمليات النظافة والتجميع، مشيراً إلى أن الشركة قامت بتصدير حوالي ألف طن من صمغ الهشاب، و900 طن من صمغ الطلح في هذا الموسم، مشيداً بجهود البنك الدولي في تقديم الخدمات للمنتجين وتشجيعهم لزيادة الإنتاج.

ويسهم قطاع الصمغ في السودان بشكل كبير في الاقتصاد السوداني المتردي بسبب انفصال الجنوب وذهاب عائدات النفط من الخزينة العامة، الأمر الذي لفت الأنظار للصمغ العربي وغيره من الموارد غير النفطية، لسد العجز في الموازنة العامة للدولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com