مسلحون يختطفون 11 إريتريا في شرق السودان

مسلحون يختطفون 11 إريتريا في شرق السودان

المصدر: الخرطوم- من ناجي موسى

تمكن مسلحون ينتمون لإحدى قبائل شرق السودان من اختطاف 11 شخصاً، معظمهم من دولة اريتريا، كانوا يستغلون سيارات تابعة للأمم المتحدة كانت تنقل لاجئين، في وقت حذر خبراء سودانيون من مخاطر تنامي الوجود الأجنبي في البلاد، وأكدوا استحالة ضبط الحدود الشرقية ومنع عصابات الاتجار بالبشر.

وقال مدير الإدارة العامة للعلاقات الدولية السودانية، الفريق شرطة عوض النيل ضحية، إن السلطات السودانية اعتقلت أكثر من 3400 أجنبي حاولوا التسلل إلى ليبيا عبر الحدود الشمالية الغربية للسودان وذلك خلال العام 2014.

وقال ضحية إن نسبة 90 % من الإريتريين والإثيوبيين يستغلون السودان كمعبر إلى دول أخرى، مؤكدًا استحالة ضبط الحدود الشرقية، وصعوبة وضع حد للعصابات التي تنشط في تهريب البشر.

وأشار المسؤول السوداني إلى عدم وجود إحصائيات دقيقة للوجود الأجنبي في السودان، كاشفا عن وجود ما يقرب من 600 ألف أجنبي بصورة شرعية بالبلاد، بينهم 163 ألفًا من جنوب السودان جرى تسجيلهم بولايتي الخرطوم والنيل الأبيض، بجانب 260 ألف لاجئ مسجلين بالمضابط الرسمية منهم 230 ألفا يقيمون بالخرطوم.

ويناقش عدد من من المهتمين والمسئولين السودانيين، خلال اجتماعهم بمجلس التخطيط الإستراتيجي في الخرطوم الوجود الأجنبي في البلاد، وضبط تدفق اللاجئين وإحكام القبضة على الحدود الشرقية للبلاد.

وحذر المشاركون في الاجتماع من أن كثافة الوجود الأجنبي غير المنظم بالسودان يمكن من سهولة استقطابهم بواسطة أجهزة المخابرات المعادية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com