فلسطين.. ارتفاع أسعار اللحوم والخضار مع قرب رمضان

فلسطين.. ارتفاع أسعار اللحوم والخضار مع قرب رمضان

رام الله – حققت أسعار اللحوم والدواجن وبعض أصناف الخضراوات، في السوق الفلسطينية، أرقاماً قياسية من الارتفاع، خلال الأيام الماضية، مع قرب حلول شهر رمضان بعد نحو أسبوعين.

وبلغ سعر كيلو لحم العجل الطازج في أسواق مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، 65 شيكلاً  (16.8 دولار أمريكي)، بارتفاع بلغت نسبته 18٪، مقارنة مع أسعار الشهر الماضي، بينما ارتفع سعر كيلو الدجاج بنسبة 35٪، من 14 شيكلاً  (3.6 دولار أمريكي) إلى 19 شيكلاً (4.9 دولار).

وعزا المتحدث باسم وزارة الاقتصاد عزمي عبد الرحمن، هذا الارتفاع، إلى أسباب مرتبطة بقرب حلول شهر رمضان، ما يعني مزيداً من الطلب على السلع خاصة الأساسية منها، وأخرى مرتبطة بتغيرات المواسم الزراعية بين فصول السنة.

وأضاف أن المستهلك الفلسطيني هو أحد الأسباب الرئيسية في ارتفاع أسعار السلع، ”من خلال الإقبال غير المنطقي على السلع كالخضار والفواكه واللحوم بأنواعها، تحضيراً لشهر رمضان، وهذا يفوق كمية عرض السلع مع ارتفاع الطلب عليها“.

وتشكل الخضار والفواكه واللحوم البيضاء والحمراء قرابة 30٪، من سلة المستهلك الفلسطيني الشهرية، بحسب أرقام سابقة صادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني.

وتابع عبد الرحمن: ”في كل عام ترتفع أسعار السلع بشكل كبير، يرافقها مطالبات بضرورة الشراء بكميات معقولة، لأن المستهلك هو من يرفع الأسعار وهو من يخفضها من خلال زيادة الطلب عليها أو تراجعه“.

واعتبر أن الانتقال من موسم زراعي لآخر، يسهم بشكل أساسي في زيادة العرض على السلع، وخاصة االزراعية منها، أو تراجعه، مضيفا: ”هنا أتحدث عن الخضار وبعض أصناف الفواكه، التي يقل إنتاج محاصيلها في مثل هذا الوقت من السنة“.

وحول ارتفاع أسعار اللحوم، قال عبد الرحمن، إن هنالك استقرارا في عرض اللحوم في الأسواق الفلسطينية منذ سنوات، بينما هنالك ازدياد في حجم الطلب عليها بسبب الزيادة السكانية الطبيعية.

وأشار إلى أن الاتفاقيات الاقتصادية الموقعة بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل، تنص على استيراد حاجة السوق الفلسطينية من اللحوم من إسرائيل فقط، واللجنة الاقتصادية المشتركة متوقفة عن العمل منذ 15 عاماً، وبالتالي لم يكن هنالك ارتفاع في نسبة اللحوم المستوردة من السوق الإسرائيلية“.

ومضى قائلاً، ”ما حصل خلال الأيام الماضية من ارتفاع في أسعار اللحوم يأتي بسبب زيادة الطلب عليها، كما هو الآن مع الخضار والفواكه، علماً أن الأسعار السابقة للّحوم تعد أيضاً مرتفعة مقارنة بالأسواق العربية المحيطة“.

وأرجع رئيس جمعية حماية المستهلك الفلسطيني (جمعية أهلية غير ربحية)، صلاح هنية، ارتفاع أسعار اللحوم إلى تقليل إسرائيل من استيراد العجول من الخارج تخوفاً من الحمى القلاعية، ما أثر على حجم العرض في السوق الفلسطينية.

وطالب هنية، الحكومة الفلسطينية عبر وزارة الزراعة، بتغيير نظام الاستيراد الحالي للحوم عبر إسرائيل، والعمل على جلب كميات أكبر منها للمساهمة بخفض أسعارها خلال شهر رمضان القادم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com