مطلقات إيران يعزفن عن الزواج مجددا

مطلقات إيران يعزفن عن الزواج مجددا

قال نائب وزير الداخلية الإيراني للشؤون الاجتماعية، مرتضى مير باقري، إن 90% من الإيرانيات اللواتي ينفصلن عن أزواجهن، يعزفن عن الزواج مجددا.

وأضاف باقري أن “150 حالة طلاق تحصل سنويا في عموم المدن الإيرانية، والعديد من النساء المطلقات يهيئن أمورهن عبر البحث عن عمل مناسب”، مشيرا إلى أن “مليوني ونصف إيرانية يقمن الآن بدور المعيلات”.

ولفت إلى أن نسبة البطالة بين نساء إيران “تبلغ 82%، لكنها بعيدة كل البعد عن الحقيقة، نظرا إلى وجود تعتيم إعلامي حول هذا الموضوع، لكن الثابت بالأرقام أن قرابة ثلاثة ملايين من العائلات الإيرانية تعيش وتقتات من عوائد النساء المعيلات”، حسب حوار نشرته صحيفة “شهروند” الإيرانية السبت.

وكان مدير مكتب الإحصاء السكاني ودائرة النفوس الإيرانية، علي أكبر مخزون، كشف السبت 23 أيار/ مايو الجاري، عن “ازدياد حالات الطلاق في البلاد”، مؤكدا أن “19 حالة طلاق تحدث كل ساعة في إيران خلال عام مضى”.

وقال مخزون إن “حالات الطلاق ما زالت تشهد زيادة ملحوظة، حيث جرى تسجيل 163 ألفا و 572 حالة طلاق خلال عام، وذلك يعني أن معدل الطلاق ازداد بنسبة 5%، ومعدلات الزواج انخفضت بنسبة 6,5% خلال عام”.

وأضاف أن “هناك 13 ألفا و 631 حالة طلاق شهريا، بمعدل 448 حالة طلاق يوميا في إيران”.

واحتلت محافظات خراسان رضوي، وغيلان، وطهران، المراتب الثلاثة الأولى على الترتيب، في إحصائية لأكثر حالات الطلاق في البلاد، بينما شهدت محافظات بلوشستان، وعيلام، ويزد، أقل حالات الطلاق في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع