”ربيع القدس“ يعكس معاناة الفلسطينيين في لوحة (صور)

”ربيع القدس“ يعكس معاناة الفلسطينيين في لوحة (صور)

المصدر: إرم - زهران معالي

لوحات علقت على الجدران امتزجت ألوانها الجميلة بمرارة أحوال الفلسطينيين في القدس لتخرج لوحات فنية جعلت من يشاهدها يعتقد بأنه يقف أمام نافذة يطل منها على القدس من وراء جدار، في رسالة تعكس معاناة أهلها ودفاعهم عن أرضهم في ظل حملات التهويد والتهجير التي تفرضها سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

اثنا عشر فنانا مقدسيا جمعهم معرض ”ربيع القدس للفن التشكيلي“ الذي نظمه مركز الحياة للثقافة والفنون بالتعاون مع وزارة الثقافة الفلسطينية في مدينة البيرة، الثلاثاء، اختلفت أعمالهم في الأنماط الفنية لكنها توحدت بمضمونها في عكس صورة حياة المقدسيين ومعاناتهم.

ويقول الفنان التكشيلي والمتخصص بالخزف والزجاج يوسف الرجبي لشبكة ”إرم“ الإخبارية  إنه مشارك بالمعرض بلوحة ”على مرمى حجر“ التي تعبر عن شعور كل مقدسي كان في البلدة القديمة وحرمه جدار الفصل العنصري من العودة إليها وجعله يتحسر مرارة وحلم العودة إليها.

ويوضح الرجبي أن المعرض جاء ”كرسالة لدعم الفنانين المقدسيين في ظل التهميش المتبع ضدهم وأخذنا مبادرة بدعم أنفسنا بأنفسنا، وسنذهب لكل مدينة لعرض وطرح أعمالنا الفنية ومشاكلنا وهمومنا“.

ويستمر المعرض حتى مساء الغد بمشاركة نخبة من الفنانيين المقدسيين من ضمنهم يوسف الرجبي، طالب الدويك، صلاح الأطرش، عصام صباح، ليلى حمدية، نادين طوقان، سلمان منصور، عبد الجليل الرازم، حمزة الأطرش.

ويحتوي المعرض على نحو 40 لوحة فنية، تنوعت بين الرسم بالفحم، والرسم بالرصاص، والألوان الزيتية والمائية، والرسم والنقش بالخزف، رسم الفنانون فيها ملامح مدينة القدس بأسوارها، وشوارعها، ومعالمها الدينية المقدسة.

بدوره، يوضح مدير مركز الحياة للثقافة والفنون علي صباح إن ”ربيع القدس“ يهدف لإيصال صوت المقدسيين والتأكيد بأن الفلسطينيين دعاة حرية ومحبيين للسلام والأرض وليسوا دعاة حرب، وليعكس معاناة المقدسيين وسياسة التضييق التي يتبعها الاحتلال الإسرائيلي.

ويشير صباح إلى أنه تم تنظيم المعرض في عدد من المدن الفلسطينية، وأنه يتم التواصل مع عدد من الدول لتنظيم المعرض فيها كفيتنام والهند وأوزبكستان.

1 2 4

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة