إعصار وفيضانات تقتل 16 شخصا في المكسيك وأمريكا

إعصار وفيضانات تقتل 16 شخصا في المكسيك وأمريكا

واشنطن- ذكرت تقارير اخبارية ان عاصفة مصحوبة بأعاصير وأمطار غزيرة ضربت بقوة شمال المكسيك وولايتي تكساس واوكلاهوما الأمريكيتين يوم الاثنين مما أسفر عن مقتل 16 شخصا وترك آلاف المنازل مدمرة.

وقال عمدة بلدة سيوداد اكونا لوسائل إعلام مكسيكية إن 13 شخصا قتلوا في البلدة ودمر نحو 1500 منزل هناك بسبب اعصار استمر لست ثوان فقط.

واكد حاكم ولاية كواهويلا فيكتور زامورا إن 13 شخصا قتلوا وأصيب 230 على الأقل.

وفي مقاطعة هايز بولاية تكساس جنوب أوستن كانت عملية الانقاذ البحث جارية عن 12 شخصا في عداد المفقودين بعد أن فاض نهر على ضفتيه. وجرفت المياه الغزيرة سيارات ومنازل بمن فيها.

وقال الحاكم جريج ابوت في مؤتمر صحفي إن ارتفاع منسوب المياه كان في ”قوة التسونامي“ وحذر الناس من الاستهانة به.

وقال ابوت في مؤتمر صحفي ”لا يمكنك التخفيف من حجم المسألة“، مضيفا ”انها خطيرة للغاية.“

وأعلن ابوت حالة الطوارئ في 37 مقاطعة في الوقت الذي نشرت فيه دائرة الارصاد الجوية الوطنية الامريكية يوم الاثنين تحذيرات بشأن سيول وعواصف رعدية خطيرة لمنطقة تمتد من جنوب تكساس باتجاه الشمال إلى أوكلاهوما.

وذكرت تقارير يوم الأحد أن هطول أمطار قياسي تسبب في مقتل ثلاثة اشخاص على الاقل في الولايات المتحدة. وتوفي شخص واحد في سان ماركوس، كما فقد ما يصل إلى 400 منزل.

كما ارتفع نهر بلانكو، الذي يتدفق عبر سان ماركوس، ليسجل فيضانات أعلى بكثير من الارتفاع القياسي السابق البالغ 1ر10 متر ليصل إلى 2ر12 متر مساء السبت، حسبما ذكرت شبكة ”سي إن إن“ الإخبارية.

وحدثت حالتا وفاة اخريان في الولايات المتحدة في ولاية أوكلاهوما. وقالت ”سي إن إن“ نقلا عن المتحدثة باسم إدارة الطوارئ في الولاية إن امرأة تبلغ من العمر 33 عاما توفيت بعد أن فقدت السيطرة على سيارتها. وفي كلاريمور، قتل أحد رجال الإطفاء بعد أن جرفته المياه وسقط في مجارير مياه العواصف.

وتسببت فيضانات مطلع الأسبوع في جعل اوكلاهوما سيتي تحطم رقمها القياسي في هطول الأمطار بالنسبة لأي شهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com