السجن مدى الحياة لمسلحين هاجموا ملالا يوسف

السجن مدى الحياة لمسلحين هاجموا ملالا يوسف

اسلام أباد- أدانت محكمة في باكستان معنية بجرائم الإرهاب، الخميس، 10 رجال وأصدرت أحكاما بالسجن مدى الحياة لكل منهم، وذلك فيما يتعلق بمحاولة اغتيال الفتاة الناشطة المدافعة عن حق المرأة في التعليم والحائزة على جائزة نوبل للسلام ملالا يوسف زاي.

وأطلق الرصاص على ملالا عام 2010 بينما كانت عائدة من المدرسة في بلدة مينجورا بمقاطعة سوات شمال غرب باكستان. وقال الجيش في أيلول/ سبتمبر 2014 إنه ألقى القبض على 10 مسلحين فيما يتعلق بالهجوم.

وقال مسؤول في المحكمة إن المتهمين مثلوا أمام هيئة محاكمة مختصة بقضايا الإرهاب في سوات، واعترفوا بالتخطيط للهجوم وتنفيذه لصالح زعيم طالبان باكستان مولانا فضل الله.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه أن ”المحكمة خلصت إلى أنهم مدانون بتنفيذ الهجوم والتآمر لقتل الفتاة، وأصدرت بحقهم أحكاما بالسجن مدى الحياة“.

وقال المحامي البارز شاهباز راجبوت إن السجن مدى الحياة يعني في باكستان قضاء 25 سنة في السجن.

نجت ملالا من طلقة نارية أصيبت بها في الرأس وانتقلت إلى بريطانيا، وأصبحت الفائز الأصغر سنا بجائزة نوبل للسلام، والتي حصلت عليها عام 2014 .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة