آخر الأخبار

جبهة الإنقاذ تسحب الثقة من مرسي
تاريخ النشر: 09 يونيو 2013 9:21 GMT
تاريخ التحديث: 09 يونيو 2013 9:21 GMT

جبهة الإنقاذ تسحب الثقة من مرسي

جبهة الإنقاذ تسحب الثقة من مرسي

قررت جبهة الإنقاذ الوطني في مصر من مقر حزب الوفد في اجتماع حضره قيادات أحزاب الجبهة ، وفي مقدمتهم الدكتور محمد البرداعي، رئيس حزب الدستور،مقاطعة الرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين وحزبها السياسي (الحرية والعدالة) ووقف جميع أشكال الحوار معهم .

+A -A

القاهرة  عمرو علي - أكدت جبهة الإنقاذ على دعمهم ”حركة تمرد“ وتظاهرات الشعب المصري فى 30 يونيو القادم لإسقاط نظام الإخوان وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة ، بالإضافة إلى سحب الثقة من الرئيس مرسي بعد فشله الذريع ، واتفقوا أيضا على دعم حملة تمرد، والحشد الجماهيري معها فى كافة ميادين مصر فى فعاليات 30 يونيه ، مع التأكيد على الإلتزام بالطرح السياسي، الذى ستعلنه الحركة ليوم 30 يونيه وما بعده.  

 

واتفقت  قيادات ”جبهة الإنقاذ“ فى اجتماعهم بتأجيل المؤتمر العام الذى كان مقرر له من 24 لـ 26 الشهر الجاري ، وتم الإقتراح خلال الإجتماع أن يعقد المؤتمر خلال شهر أغسطس أو منتصف سبتمبر، وذلك بسبب رغبتهم فى دعم حملة تمرد والحشد الجماهيرى يوم 30 يونيو الجاري . 

 

 

وقال الدكتور عزازي علي عزازالمتحدث الرسمي لجبهة الإنقاذ الوطني، ”إن يوم 30 يونيه لن يفشل ، وأن هدفنا هو دعم الشباب، ولا نزاحمهم في القيادة، وأن المظاهرات ستكون سلمية ، وأي عنف مدان ، وأن ”حملة تمرد“ تمكنت من جمع 13 مليون توقيع حتى الآن“.  

وكشف عزازي أن الجبهة تدرس خطة ليوم 30 يونيه ، واللجوء للاعتصام بالميادين ، وتشكيل مجلس رئاسى مدنى لإدارة البلاد مشيرا إلى أنهم يعملون على دعم شباب تمرد ليكون يوم 30 يونيه سلمياً لاستعادة روح ثورة 25 يناير.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك