ارتفاع عدد الغارقين بالمتوسط 30 ضعفا عن العام الماضي

ارتفاع عدد الغارقين بالمتوسط 30 ضعفا عن العام الماضي

جنيف -قال المتحدث باسم منظمة الهجرة الدولية، جويل ميلمان، أمس  الثلاثاء، إن عدد المهاجرين الذين قضوا غرقًا في البحر الأبيض المتوسط، في محاولتهم للوصول إلى أوروبا بطرق غير مشروعة، وصل إلى نحو 30 ضعفًا منذ بداية 2015 حتى الآن، مقارنة بالفترة نفسها للعام الماضي.

وأكد ”ميلمان“، أن البحر الأبيض المتوسط أصبح مقبرة لأكثر من ألف و750 مهاجرا حتى الآن خلال هذا العام، وأن هذا الرقم إذا ما قورن بـ 56 مهاجرا قضوا في المتوسط خلال نفس الفترة من العام الماضي، فإنه يعد أكثر من 30 ضعفًا.

من جهتها أعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، في بيان، أن أكثر من 800 مهاجر فقدوا في الحادث الذي وقع الأحد الماضي، في منطقة ممر صقليا الواقع بين إيطاليا وليبيا في البحر الأبيض المتوسط، والذي يستخدمه مهربو البشر باستمرار.

وأشارت المفوضية إلى أن القارب الذي غرق كان على متنه نحو 850 مهاجرا غير شرعي، حيث تم إنقاذ 28 منهم فقط، مضيفة أن 350 شخصًا منهم من إريتريا، والبقية من سوريا، والصومال، وباقي الدول التي تشهد صراعات.

وأضافت المفوضية أن عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى أوروبا قادمين من شمال أفريقيا منذ بداية العام وصل إلى أكثر من 35 ألف مهاجر، وفي العام الماضي وصل 219 ألف مهاجر غير شرعي إلى أوروبا بعد عبور البحر الأبيض المتوسط، حيث لقي نحو 3 آلاف و500 منهم حتفهم في البحر.

وفي سياق متصل أفاد رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيس الوزراء النمساوي، عقب اجتماعهم في فيننا الذي يُجري زيارة رسمية لها، أنهم بحاجة إلى نهج شامل لإدارة قضية المهاجرين غير الشرعيين، بكل جوانبها بشكل جيد

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com