إيران تتهم صحفيا أمريكيا بارتكاب أربع جرائم

إيران تتهم صحفيا أمريكيا بارتكاب أربع جرائم

واشنطن – قالت صحيفة ”واشنطن بوست“، اليوم الاثنين، إن إيران تتهم جيسون رضائيان الصحفي بالجريدة، بارتكاب أربع جرائم من بينها التجسس في تقرير يقدم أول تفاصيل بشأن الاتهامات المحددة الموجهة اليه.

وقالت صحيفة ”واشنطن بوست“ إنه جاء في بيان من ”ليلى إحسان“ محامية ”رضائيان“، إن موكلها مدير مكتب الصحيفة في طهران اعتقل في العام الماضي في إيران. ومن بين الاتهامات أنه متهم ”بالتعاون مع حكومات معادية“ و“نشر دعاية ضد المؤسسة“ الإيرانية.

وقال مارتن بارون رئيس التحرير التنفيذي لصحيفة ”واشنطن بوست“، في بيان منفصل: إن الاتهامات تحمل عقوبة السجن من 10 إلى 20 سنة.

ونقلت الصحيفة التي ذكرت أنها حصلت على البيان من عائلة ”رضائيان“ عن ليلى إحسان، قولها، إن لائحة الاتهام تزعم أنّ رضائيان جمع معلومات ”بشأن السياسة الداخلية والخارجية“ وقدمها إلى ”أفراد لديهم نوايا عدائية“.

وقالت الصحيفة: ”إن إحسان هي الفرد الوحيد خارج نظام القضاء الإيراني التي قرأت لائحة الاتهام.“

وووفقا لموقع الصحيفة على الانترنت، فإن رضائيان الذي يحمل الجنسيتين الإيرانية والأمريكية – من مقاطعة مارين بولاية كاليفورنيا – يتولى منصب مدير مكتب صحيفة ”واشنطن بوست“ في طهران منذ عام 2012 .

وتم اعتقاله منذ حوالي تسعة أشهر في إطار ما وصفه الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأنه ”اتهامات غامضة“. ودعا ”أوباما“ في الشهر الماضي إيران إلى الإفراج فورا عن الأمريكيين المعتقلين هناك ومن بينهم رضائيان.

وقال البيت الأبيض، اليوم الاثنين: ”إن الاتهامات التي أوردتها تقارير ضد رضائيان من جانب السلطات الايرانية سخيفة“.

وقالت برناديت ميهان، المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي، إن البيت الأبيض لا يعلم بأي إعلان رسمي من السلطات القضائية الإيرانية فيما يتعلق بالاتهامات“.

ومن جانبها، قالت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الاثنين، إنها ليس لديها تأكيد رسمي بشأن الاتهامات التي وجهت في إيران ضد رضائيان.

 وقالت ماري هارف المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية إنه سيكون ”سخف محض“ إذا كانت تقارير اتهامات التجسس ضد رضائيان صحيحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com