وزير باكستاني: سنصبح النمر الآسيوي اقتصاديا بدعم الصين لنا

وزير باكستاني: سنصبح النمر الآسيوي اقتصاديا بدعم الصين لنا

إسلام آباد- قال وزير التخطيط والتنمية الباكستاني إحسان إقبال، إن العلاقات الباكستانية – الصينية تغيرت من شراكة استيراتيجية إلى شراكة اقتصادية استيرتيجية، مؤكداً أن بلاده ستصبح ”النمر الأسيوي“ اقتصاديا في أقصر وقت ممكن من خلال دعم الصين لها، بحسب قوله.

جاء ذلك في التصريحات الصحفية التي أدلى بها الوزير الباكستاني، أمس الأحد، والتي لفت فيها الانتباه إلى أن زيارة الرئيس الصيني “ شي جين بينغ“ التي ستبدأ لباكستان، اليوم الاثنين، ستشهد توقيع مشروع ”الممر الاقتصادي الباكستاني – الصيني“ الذي تبلغ قيمته 45 مليار دولار.

ووصف الوزير ”إقبال“ هذا المشروع الذي سيبدأ من غرب الصين، وينتهي في ميناء ”غوادار“ جنوب باكستان، بـ“المشروع التاريخي“، موضحا أن تنفيذ المشروع سيقدم إسهامات وخدمات كبيرة لشعوب الصين وجنوب ووسط أسيا.

وذكر أن 37 مليار من القيمة الإجمالية للمشروع، سيتم تخصيصها لسلسلة من المشاريع الاستثمارية في مجال الطاقة من أجل الحصول على الكهربا من طاقة الرياح والطاقة الشمسية والكهرومائية، مؤكداً أن كافة المشروعات سيتم تنفيذها بالتعاون بين القطاعين العام والخاص في البلدين، وبدون أي قروض، وأنها ستكون مفتوحة لكافة المستثمرين الأجانب.

ومن جانبه قال ”سون ويدونغ“ السفير الصيني لدى العاصمة الباكستانية إسلام آباد، أنه تم تشكيل أربع مجموعات عمل ولجنة تعاون مشتركة من أجل مشروع ”الممر الاقتصادي الباكستاني- الصيني“، لافتا إلى أن زيارة الرئيس الصيني لباكستان اليوم، هى الأولى لرئيس صيني منذ 9 سنوات.

وتابع قائلا: علاقتنا لا تتأثر باختلاف سياساتنا الداخلية والخارجية“، مشيراً إلى أن زيارة الرئيس الصيني ستشهد توقيع العديد من الاتفاقيات والمشاريع التي ستلبي كثيرا من احتياجات باكستان للكهرباء، بحسب قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com