وزير يخطب وزيرة في المغرب بمباركة زوجته‎

وزير يخطب وزيرة في المغرب بمباركة زوجته‎

المصدر: نواكشوط - من سكينة الطيب

تأكد بما لا يدع مجال للشك وجود علاقة عاطفية بين وزيرين في الحكومة المغربية، حيث بادر الوزير الحبيب الشوباني إلى خطبة الوزيرة سمية بنخلدون واتفقا على موعد قريب لعقد القران لتصبح الوزيرة زوجة ثانية له.

حكاية غريبة تعيشها حكومة الإسلاميين في المغرب، فرغم حرص رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران على عدم إثارة هذه القضية وإصداره تعليمات لإنهاء هذه العلاقة “المثيرة للجدل”، خالف الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الحبيب الشوباني، التعليمات وأكد ارتباطه بالوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، سمية بنخلدون، وذلك بعدما تأكد إقدام الوزير على “الخطوة الرسمية” حيث تقدم لخطبة بنخلدون بموافقة والدته ومباركة زوجته.

وأكد الشوباني في تدوينة نشرها، صباح اليوم الأربعاء، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ضمنيا خبر خطبته لبنخلدون، كاشفا بعض التفاصيل الأخرى المرتبطة بالموضوع، وعلى رأسها نفيه أن يكون إقدامه على هذه الخطوة جاء تفاعلا مع ما تداولته وسائل الإعلام حيث قال “يُفهم من الخبر أن ما سمي “خطوة رسمية” جاء تفاعلا مع ما نشر في الصحافة وبعد حملة الإفك المعلومة. وهذا غير صحيح بالمطلق. بل إن مواقع إلكترونية سبق لها أن روجت لنفس الخبر في الأسابيع الماضية”.

وشاركت الوزيرة سمية بنخلدون تدوينة الشوباني عبر حسابها الفيسبوكي في تأكيد لما تضمنته من معلومات وعلى رأسها خبر الخطوبة.

 

حديث الشارع المغربي

باتت علاقة الوزيرين حديث الشارع المغربي بعد أن فجر زعيم حزب الاستقلال المعارض، حميد شباط، خبر العلاقة الغرامية التي تربط وزيرا بوزيرة خارج مؤسسة الزواج.

وقال حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال، في مهرجان خطابي إن الحكومة تضم “وزيرا زير نساء ومشتت الأسر، حيث تسبب في طلاق وزيرة وهي في الخمسينات من العمر علما أنها أم لثلاثة أبناء”.

وشكل هذا التصريح مفاجأة كبيرة للمغاربة الذين لم يحتاروا كثيرا في معرفة هوية الوزيرين اللذين يتهمهما “شباط” بإقامة علاقة غرامية، حيث ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالكثير من التعليقات والتحليلات التي كشفت هوية الوزيرين ثم تأكدت هويتهما بكشف اسميهما في الصحف المغربية.

 

نفي وإنكار

سبق للعروسين أن نفى وجود علاقة بينهما فبعد تناسل الكثير من الإشاعات خرجت وزيرة التعليم العالي، سمية بنخلدون، لتحكي تفاصيل طلاقها ولتنفي وجود علاقة غرامية تجمعها بالحبيب الشوباني وقالت أن تصريحات شباط “مجانبة للصواب وجاءت خلافا للحقيقة، وفي انتهاك سافر لأخلاق الإسلام وتقاليد الشعب المغربي العريقة في احترام حرمات الأسر والحياة الخاصة للأفراد”.

كما نفى الحبيب الشوباني ما قاله شباط، وهدد بمقاضاته قائلا: “آن الأوان لنفعل دور القضاء لمواجهة “الإفك الشباطي الممنهج” من أجل المساهمة في حماية المجال السياسي من انحرافات المنحرفين.. وضلالات الضالين.. وإفك الأفاكين!”.

وتفاعلت الصحافة المغربية مع أخبار “العلاقة الغرامية” التي تربط بين وزيرين خاصة أنها ينتميان لحزب العدالة والتنمية الاسلامي، مما أثار غضب وزيرات الحكومة، وحنق بن الاله بنكيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com