برلماني لبناني: مفهوم الحريات يتعرض لتهديد خطير

برلماني لبناني: مفهوم الحريات يتعرض لتهديد خطير

بيروت- قال رئيس لجنة الإعلام والاتصالات النيابية اللبنانية النائب حسن فضل إن استدعاء نائبة مديرة الأخبار في قناة ”الجديد“ اللبنانية كرمى خياط من قبل المحكمة الدولية الخاصة بلبنان لمحاكمتها بعد غد الخميس يشكل ”تهديداً خطيراً“ لمفهوم الحريات.

وأضاف فضل الله وهو عضو كتلة الوفاء للمقاومة النيابية التابعة لـ“حزب الله“، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء في مجلس النواب اللبناني في بيروت: ”نعبر عن رفضنا الكامل لهذه المحاكمة وعدم اعترافنا بما يصدر عنها، ونجدد تضامننا مع الإعلامية خياط ووقوفنا إلى جانبها في التصدي لهذه المحاولة المكشوفة في أهدافها ومراميها“.

ورأى ”في هذه المحاكمة انتهاكا فاضحا للسيادة اللبنانية واعتداء على حرية اللبنانيين ودستورهم وقوانينهم“.

وأشار إلى أن ”مثول خياط أمام المحكمة في لاهاي هو إهانة للدولة اللبنانية ولدستورها ولقوانينها“، داعيا الحكومة إلى أن ”تبادر للتحرك الفوري لوقف هذا الاعتداء الخطير على حريتنا الإعلامية ولمواجهة هذا الانتهاك للسيادة الوطنية“.

وأضاف أن ”إعلامنا اللبناني يتعرض لحملة ترهيب سياسي من خلال الحملة المنظمة التي تشنها عليه دول وهيئات سياسية وعلى رأس هذه الهيئات ما يعرف باسم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان“.

وكان القاضي الناظر في قضايا التحقير بالمحكمة الدولية الخاصة بلبنان القاضي نيكولا لتييري حدد الخميس موعدًا لبدء المحاكمة في قضية محاكمة قناة ”الجديد“ والصحفية كرمى خياط بتهمة تحقير المحكمة الدولية.

وتتهم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان قناة ”الجديد“ وجريدة ”الأخبار“ اللبنانيتين بإعاقة العدالة، وتسريب أسماء ”الشهود“ في قضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com