إيران تعتقل ناشطاً إصلاحياً

إيران تعتقل ناشطاً إصلاحياً

طهران ـ أفادت وسائل إعلام إيرانية تابعة للمعارضين الإصلاحيين، أن السلطات الأمنية اعتقلت السبت، الناشط السياسي الإصلاحي حسين يزدي في مدينة اصفهان وسط البلاد.
ونقل موقع ”كلمة“ التابع للزعيم الإصلاحي المعارض مير حسين موسوي، أن السلطات الأمنية داهمت منزل الإصلاحي حسين يزدي وقامت بمصادرة هاتفه وهاتف زوجته ونجله من دون معرفة سبب التهم التي جعلت القوات الأمنية تقوم باعتقاله وتنقله إلى سجن مدينة اصفهان المركزي.
وأضاف الموقع الالكتروني ”أن الناشط الإصلاحي حسين يزدي كان يرغب بالتوجه إلى العاصمة طهران للمشاركة في مراسم عزاء وفاة والدة الرئيس الإيراني الأسبق والزعيم الإصلاحي محمد خاتمي، لكنه القوات الأمنية قامت باعتقاله“.
وفي هذا السياق، قال رئيس العلاقات في التيار الإصلاحي سيد علي نكوني في تصريح لوكالة الأنباء العمالية ”إيلنا“، ”راجعت السلطات القضائية ولم أعرف حتى سبب اعتقال حسين يزدي“.
ويعد الناشط يزدي من المقربين من الرئيس الحالي حسن روحاني وأحد المسؤولين عن حملته الانتخابية في مدينة اصفهان. وكانت تقارير أشارت الأسبوع الماضي إلى أن العديد من المعتقلين الإصلاحيين يتعرضون لمضايقات من قبل رجال الأمن في سجن ايفين شمال العاصمة طهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com