رسامة فلسطينية لم تشارك بأي معرض منذ 22 عاماً‬

رسامة فلسطينية لم تشارك بأي معرض منذ 22 عاماً‬

المصدر: نابلس – من نهيل أبو غيث

ما يزال الحلم يراودها، بمعرض يضم لوحاتها، يحكي مكنوناتها وقضايا وطنها، ومجتمع يشجعها ويروي موهبتها التي نبضت بأولى لوحاتها منذ أن كانت في الرابعة من عمرها، فأعجبت بها معلمتها في الروضة، ولأن نور عمر المغربي تملك الموهبة أرادوا ”معلمتها وإدارة روضتها“ مشاركتها بمعرض في فرنسا، لكن خوف عائلتها من سفرها لـصغر سنها حال دون ذلك.

واستمرت المغربي، (26 عامًا)، من مخيم ”بلاطة“ قضاء مدينة نابلس (شمال الضفة الغربية)، بالرسم دون دراسة جامعية أو معاهد أو حتى دورات متخصصة، معتمدة على ذاتها في تنمية موهبتها، وأدواتها البسيطة؛ القطن المستخدم لتنظيف الأذنين، ومنديل ورقي، وقلم رصاص وآخر فحم بسيط، وكراسة، فاقدة لأدوات الرسم لارتفاع ثمنها وعدم توفرها في معظم المكتبات الفلسطينية، وفق قولها.

وتضيف المغربي، التي تجاوز عدد لوحاتها الـ40، لـ شبكة ”إرم“ الإخبارية: أرسم منذ أن كنت صغيرة، ولكن ظروفًا عائلية حالت دون صقل موهبتي بالدراسة فصقلتها بالاستمرار.

وتبين: أرغب بالمشاركة بمعارض وأتمنى أن تساعدني إحدى المؤسسات في هذا الأمر، بالإضافة إلى المساعدة في توفير أدوات الرسم التي أجد صعوبة بإيجادها في نابلس ورام الله.

ولم تقف موهبة المغربي عند الرسم على الورق بل تجاوزت ذلك بالرسم على الزجاج، بالإضافة إلى إعادة استخدام المخلفات وتحويلها لقطع فنية ذات فائدة، بالرغم من معاناتها من كسل في الغدة الدرقية الذي يسبب التعب في كثير من الأحيان، ويحول دون إتمامها لوحتها في ذات الوقت.

unnamed (5) unnamed (6) unnamed (7)

unnamed (10)

unnamed (9)

unnamed (8)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com