جنسيات متعددة على متن الطائرة الألمانية المنكوبة‎

جنسيات متعددة على متن الطائرة الألمانية المنكوبة‎

برلين – رجح مسؤولون من عواصم مختلفة وجود ضحايا من اليابان وبريطانيا والدنمارك وإسرائيل والمكسيك وكولومبيا والأرجنتين على متن طائرة ”جيرمان وينجز“ المنكوبة.

وأكدت الحكومة اليابانية اليوم الأربعاء – بحسب وكالة الأنباء اليابانية ”كيودو“ – أن يابانيين اثنين كانا على متن الطائرة.

ووفقا لبيانات شركة ”جيرمان وينجز“ الألمانية للطيران، كان على متن الطائرة من طراز إيرباص (إيه 320) 144 راكبا و6 من أفراد طاقمها.

وبحسب البيانات الأولية للشركة، كان على متن الطائرة 67 ألمانيا والعديد من الأسبان.

ولا تتوقع الحكومة الفرنسية العثور على ناجين.

وقال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند أمس الثلاثاء إنه من المحتمل وجود بعض البريطانيين، بينهم امرأة وطفلها من شمال إنجلترا، على متن الطائرة المنكوبة.

ولم يذكر هاموند عدد محدد لإجمالي الضحايا البريطانيين الذين كانوا على متن الطائرة التي سقطت أمس جنوبي فرنسا.

وبحسب بيانات الخارجية الدنماركية، لقي مواطن دنماركي حتفه في هذا الحادث. ولا يتوفر حتى الآن مزيد من المعلومات حول هويته.

وذكرت وزارة الخارجية الكولومبية في بوجوتا أن رجلا وامرأة من كولومبيا لقيا حتفهما في هذا الحادث.

وقال دبلوماسي من السفارة الأرجنتينية في باريس إن أرجنتينيين اثنين كانا على متن الطائرة المنكوبة.

ورجحت الخارجية المكسيكية وجود مكسيكيين اثنين ضمن الضحايا، موضحة أنها على اتصال بالسلطات الإسبانية والفرنسية للتأكد من ذلك.

وبحسب بيانات وزيرة الخارجية الأسترالية جولي بيشوب كان على متن الطائرة المنكوبة امرأة أسترالية وابنها البالغ.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن من بين الضحايا رجل أعمال إسرائيلي /39 عاما/ كان يعيش خلال السنوات الماضية في برشلونة.

تجدر الإشارة إلى أن الطائرة أقلعت أمس من مدينة برشلونة الإسبانية متوجهة إلى مدينة دوسلدورف الألمانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com