”جيرمان وينجز“ الألمانية تلغي بعض رحلاتها على خلفية حادث طائرتها

”جيرمان وينجز“ الألمانية تلغي بعض رحلاتها على خلفية حادث طائرتها

برلين- ألغت شركة الطيران الألمانية ”جيرمان وينجز“، العديد من الرحلات الداخلية والخارجية، على خلفية حادث سقوط طائرة لها من طراز ”إيرباص A320″، في وقت سابق الثلاثاء جنوبي فرنسا.

وذكر بيان نُشر على الموقع الإلكتروني لمطار ”دورسلدورف“ الألماني، أن الشركة المذكورة ألغت عدة رحلات خارجية متجهة إلى باريس ومدريد وبرلين واستكهولم، فضلا عن رحلات أخرى داخلية لمدن كولن وبرلين وشتوتغارت.

هذا ولم تصدر أي بيانات حول أسباب إلغاء تلك الرحلات، في الوقت الذي ذكرت فيه صحيفة ”دير شبيغل“ أن بعض الطيارين رفضوا القيام برحلات على طائرات من طراز ”إيرباص“، مشيرة إلى أن شركة ”لوفتهانزا“ التي تعد أكبر شركة طيران في ألمانيا، ألغت هي الأخرى بعض رحلاتها، اليوم، مما ادى إلى تكدس الركاب.

وعن سبب رفض بعض الطيارين استخدام الطائرات، قالت الصحيفة الألمانية إن الطائرة المنكوبة تأخرت في الإقلاع بالأمس بسبب عيوب فنية في أحد أبوابها.

ونقلت وسائل إعلام فرنسية عن المديرية العامة للطيران المدني، والشرطة الفرنسيتين، أن طائرة من طراز ”إيرباص A320“ تابعة لشركة ”جيرمان وينجز“ الألمانية، تحطمت اليوم في منطقة برشلونيت، بإقليم الب دي هوت، فوق جبال الألب، جنوبي البلاد، على متنها 142 راكبا بالإضافة إلى طاقم مكون من 6 أفراد.

غير أن بيانا لاحقا للشركة المالكة نشرته على موقع ”تويتر“، قالت فيه إنالطائرة كانت تقل 144 راكباً، وستة من أفراد طاقمها.

في ذات السياق، قال خبير الطيران الفرنسي والقائد الجوي السابق ”جيرارد فليدزر“ في تصريحات نقلتها ”لو فيغارو“، إن هناك احتمال لأن تكون الطائرةالمنكوبة، قد تعرضت لحريق أو انفجار؛ أدى إلى انحدار مستوى الطيران نحو ألف و500 متر مرة واحدة، ما أدى إلى سقوطها.

ومن جانبها أعلنت الحكومة الأسبانية، الحداد لثلاثة أيام على ضحاياها الذين سقطوا في الحادث، ويقدر عددهم بــ45 راكباً، كما أنها أعلنت في وقت سابق عن قيامها بتشكيل خلية أزمة لمتابعة تطورات الحادث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com