هبوط اضطراري لمروحية للجيش السوري والمعارضة تأسر طاقمها

هبوط اضطراري لمروحية للجيش السوري والمعارضة تأسر طاقمها

دمشق – قال المرصد السوري لحقوق الانسان إن طائرة هليكوبتر عسكرية سورية تحطمت في شمال شرق البلاد اليوم الأحد (22 مارس اذار) وأسر مقاتلو جبهة النصرة أربعة على الأقل من أفراد طاقمها.

وأظهرت لقطات مصورة نُشرت على مواقع للتواصل الاجتماعي على الانترنت حادث التحطم الذي قالت إنه وقع في قرية دير سنبل التي يسيطر عليها مقاتلون معارضون للرئيس بشار الأسد في ريف إدلب. وظهر في اللقطات التي صورت بعد التحطم الطيار المصاب ينقل بعيدا.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا والذي يتابع الصراع في سوريا من خلال شبكة مصادر إن مقاتلين من جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة أسروا أربعة على الأقل من أفراد طاقم الطائرة وعددهم ستة.

وذكر التلفزيون السوري أن الطائرة تعرضت لمشكلة فنية واضطرت للهبوط اضطراريا ولم يتم إسقاطها كما تزعم المعارضة.

وتقول الأمم المتحدة إن سلاح الجو السوري يستخدم طائرات الهليكوبتر بكثرة لإسقاط براميل متفجرة في هجمات عشوائية تسبب خسائر بشرية جسيمة في المناطق السكنية.

ونفى الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) في فبراير شباط أن قواته تستخدم براميل متفجرة.

ولم يتسن لرويترز التحقق من مصدر مستقل بشأن محتوى اللقطات المصورة التي حصلت عليها من مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com