مصر.. لجنة متخصصة لتطوير التعليم تجنبا للتزوير

مصر.. لجنة متخصصة لتطوير التعليم تجنبا للتزوير

المصدر: القاهرة - من شوقي عصام

قرر وزير التربية والتعليم المصري، د. محب الرافعي، تشكيل لجنة من كبار أساتذة الجامعات في اللغة العربية، التاريخ، الجغرافيا، الفلسفة والمنطق، علم النفس والاجتماع، كعمل مبدئي لتطوير المناهج الدراسية ما قبل التعليم الجامعي، وذلك بعد اكتشاف واقعة تزوير مناهج التاريخ في بعض الصفوف الدراسية، وتقديم معلومات مغلوطة حول أحداث تاريخية في العصر الفرعوني، العصر الإسلامي، العصر الحديث، فضلاً عن خلو المناهج من تاريخ ظهور الإسلام والبعثة النبوية.

وفي هذا السياق، قام الوزير باستدعاء مدير مركز المناهج التربوية، لفتح تحقيق عاجل في خطأ في توثيق المعارك والفتوحات، وتقديم معلومات مغلوطة، وأيضًا التحقيق في واقعة محو أوراق من آلاف كتب التاريخ الدراسية التي تشمل ما قامت به جماعة ”الإخوان المسلمين“، وهي الفترة التاريخية التي أضافها وزير التعليم السابق، د. محمود أبو النصر، بعد سقوط حكم ”الإخوان“ عقب ثورة 30 يونيو.

يأتي ذلك في ظل تعرض وزارة التربية والتعليم لهجوم في الفترة الماضية، بسبب ما تحتويه المناهج الدراسية، لاسيما بعد أن قدمت القصص التي يحملها كتاب اللغة العربية، حكايات تنمي العنف والقتل والحرق من خلال قصة الصراع بين ”العصافير والصقور“، والتي تنتهي بإحراق العصافير للصقور حية عقابًا لها، حيث وصف مراقبون المناهج الابتدائية بأنها تجهز أجيالاً ”داعشية“.

وفي هذا السياق، قال مصدر من داخل وزارة التربية والتعليم، إن اللجنة التي تم تشكيلها من أساتذة الجامعات، ستعمل خلال الفترة المقبلة على مراجعة المناهج ووضع معايير جديدة لاسيما في المناهج الأدبية، لافتًا لـ“إرم“ إلى أنه سيتم تشكيل لجنة أخرى تعمل على مراجعة مناهج اللغات الأجنبية، الكيمياء، الفيزياء، الأحياء، الرياضيات، ووضع تغييرات يتم نشرها على المدرسين مع إلغاء أجزاء من المناهج في هذا الموسم الدراسي، لحين إعادة النظر في المناهج بشكل عام، لإعادة تصحيح الأخطاء في الكتب الجديدة بالعام المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة