أمريكا تعيد للعراق عشرات القطع الأثرية المهربة

أمريكا تعيد للعراق عشرات القطع الأثرية المهربة

واشنطن- قالت وزارة الأمن الداخلي إنها أعادت إلى العراق اليوم الاثنين أكثر من 60 قطعة أثرية كان قد تم تهريبها إلى الولايات المتحدة منها تمثال من الحجر الجيري لأحد الملوك القدماء.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب تحقيقات أشرف عليها ضباط من إدارة الهجرة والجمارك الأمريكية في نيويورك وبالتيمور وأوستين بولاية تكساس ونيو هيفين بولاية كونيتيكت.

ومن أهم القطع التي تم اعادتها تمثال من الحجر الجيري لرأس الملك الأشوري سرجون الثاني أحد حكام القرن الثامن قبل الميلاد.

وتمكن ضباط الهجرة والجمارك من ضبط القطع المنهوبة في أغسطس آب 2008 بعد أن شحنها تاجر اثار مقيم في دبي إلى نيويورك.

وجاء في بيان وزارة الأمن الداخلي إن التحقيقات قادت إلى تحديد شبكة دولية تتاجر في التحف الأثرية.

وتضم التحف الأخرى التي أعيدت للعراق قطعا مطلية بالذهب نهبت من المطار الخاص وقصر الرئيس السابق صدام حسين.

وأضاف البيان أن إدارة الهجرة والجمارك أعادت أكثر من 1200 قطعة اثرية إلى العراق على أربع دفعات منذ عام 2008.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com