مجلة ”بَرِم“ الفلسطينية الساخرة.. من فكرة لواقع (صور)

مجلة ”بَرِم“ الفلسطينية الساخرة.. من فكرة لواقع (صور)

المصدر: غزة – من نهيل أبو غيث

من أحاديث المواطنين اليومية عن مشاكل مجتمعية في الشارع والبيت والمقهى وبين الأزقة وغيرها، نُسجت فكرة عام 2012، فأُصدرت مجلة ”بَرِم“ الورقيّة قبل نحو عام، التي اتّسمت برسوماتها ونصوصها الساخرة، في صفحات تجاوزت الـ50، نتيجة جهود شخصية لأربعة شباب من قطاع غزة، تنوعت تخصصاتهم بين الفنون الجميلة والإدارة والوسائط المتعددة والإعلام.

ويقول مسؤول العلاقات العامة في المجلة حمزة أحمد، لـ شبكة ”إرم“ الإخبارية: تنقل ”بَرِم“ الواقع في القطاع بعيدًا عن النمطية، وهي المجلة الأولى الساخرة في فلسطين.

بدأت فكرة إصدار مجلة ساخرة، عندما طرحتها أستاذة الفنون الجميلة في جامعة ”الأقصى“، نسمة أبو شعيرة، على عدد من الشباب الذين بادروا بتبنيها والعمل عليها، فكان طاقم العمل الأساسي فيها مسؤول العلاقات العامة حمزة أحمد (23 عامًا)، والمخرج المصمم يحيى جبر (27 عامًا)، والرسام الأساسي أحمد العدوي (29 عامًا)، والكاتب الساخر محمد قدادة (25 عامًا).

ويضيف حمزة: لاقت إعجاب القراء في العدد الثاني، أكثر منه في الأول، حيث لم تكن فكرة الرسوم والنصوص الساخرة مقبولة لعدد من القراء، لعدم اعتيادهم على هذا النوع.

وتابع بقوله: بسبب تكلفة طباعة المجلة الباهظة بالنسبة لنا، لم يصدر إلى الآن سوى عددين؛ الأول في نيسان/أبريل من العام المنصرم، بـ70 صفحة، والثاني بداية هذا العام، بـ55 صفحة، ووزع من كل عدد 3 آلاف نسخة مجانًا، فيما بلغت عدد المشاهدات على موقع المجلة الإلكتروني 6 آلاف لكل منهما.

مشيرًا إلى أنهم الآن بصدد التحضير لإصدار عدد جديد، ولكن ربما يكون إلكترونيًا، إذ أن عدم توفر ممول للمجلة يحول دون طباعتها.

وعن المواضيع التي تطرحها المجلة، يوضح: تضم المجلة زوايا ثابتة ذات مغزى، منها زاوية حوار بين شخصين؛ حيث يحاول أحدهما إقناع الآخر بوجهة نظره وينجح في ذلك، وكلام السياسين، بالإضافة إلى المقال الأدبي وقصة نجاح مجموعة شبابية.

لافتًا إلى أن أصدقاء المجلة سائد كرزون من رام الله، وميساء الشاعر من جنين، ساعدا بتوزيع المجلة في بعض مناطق مدن الضفة الغربية، مبينًا أن تكلفة النقل من غزة، تحول دون وصولها إلى كل المدن.

ويضيف حمزة: انضم عدد كبير من كتاب المقال والرسامين لطاقم المجلة، فيما يُنقح فنانون وكُتَّاب العدد قبل إصداره، موضحًا أن المجلة تصدر عن شركة ”هَوَس“ للإنتاج، التي أسسها طاقم المجلة، بداية عام 2014، لتصميم الإعلانات والبوسترات الكرتونية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com