اليابان تحيي الذكرى الرابعة للكارثة النووية

اليابان تحيي الذكرى الرابعة للكارثة النووية

طوكيو – تحيي اليابان اليوم الأربعاء الذكرى الرابعة لزلزال بقوة 9 درجات على مقياس ريختر تلته موجات مد عاتية (تسونامي) شمال شرقي البلاد مما خلف 18 ألفا و500 قتيل ومفقود مما أسفر عن وقوع أسوأ حادث نووي تشهده البلاد.

وتعتزم اليابان إقامة مراسم تأبين في طوكيو في وقت لاحق اليوم بحضور الإمبراطور أكيهيتو ورئيس الوزراء شينزو آبي وممثلين عن الذين فقدوا أحبائهم.

وظل نحو 228 ألف شخص يعيشون في مساكن مؤقتة حتى منتصف شباط/فبراير، بحسب الحكومة، فيما لا تزال أعمال إعادة الإعمار في المناطق المنكوبة بطيئة بسبب نقص عمال البناء وارتفاع أسعار مواد البناء.

وظلت جميع مفاعلات اليابان النووية معطلة عقب الكارثة التي شهدتها محطة فوكوشيما دايتشي النووية، وهو أسوأ حادث نووي منذ أزمة تشيرنوبل النووية عام 1986 .

وتحرص حكومة آبي على إعادة تشغيل بعض تلك المفاعلات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com