عمال أكبر شركة في موريتانيا يستلمون ”راتب الصفر“

عمال أكبر شركة في موريتانيا يستلمون ”راتب الصفر“

المصدر: نواكشوط - من سكينة الطيب

أصبحت أزمة إضراب عمال شركة الصناعة والمناجم ”أسنيم“ تهدد اقتصاد موريتانيا بعد أن تخطت 40 يوما دون أن يلوح في الأفق حل يرضي طرفي الأزمة.

ورفضت الشركة دفع رواتب للآلاف من عمالها المضربين وسلمتهم كشوف روابتهم لشهر فبراير المنصرم، حيث حمل الكشف تفاصيل لمختلف بنود التعويض، أما النتيجة النهائية للمبلغ المدفوع للعمال فكانت صفر.

وأثر راتب الصفر استهجان وسخرية العمال، واعتبر العديد منهم أن هذا الراتب هو راتب الكرامة والعزة.

ودفعت الشركة الوطنية للصناعة والناجم ”أسنيم“ بـ 150 طالبا تقنيا من مركز التكوين التقني التابع لها في مدينة أزويرات شمالي موريتانيا من أجل محاولة سد بضع الثغرات من أجل استئناف العمل من جديد في المنشآت والآليات المتعطلة بسبب إضراب العمال.

وكان الآلاف من عمال شركة أسنيم في أزويرات توقفوا عن العمل بعد إعلان نقابات العمال دخولهم في إضراب مفتوح بسبب رفض الشركة زيادة رواتبهم.

إلى ذلك أعلنت عدة نقابات عمالية وأحزاب وجمعيات حقوقية عن دعمها الكامل وتضامنها مع عمال ”أسنيم“ في نضالهم من أجل نيل مطالبهم المشروعة، كما طالبت الحكومة بالضغط على إدارة الشركة للتفاوض بشكل جاد مع العمال وإيجاد حل يلبي مطالب وتطلعاتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com