مضيفة طيران تنتقم من المسافرين غير المهذبين

مضيفة طيران سابقة لم تنس معاناتها مع المسافرين غير المهذبين فقررت فضحهم على الانترنت.

المصدر: إرم - من وداد الرنامي

فتحت ”شاون كاتلين“ حسابات على ”فيسبوك وتويتر وانستغرام“ تحت اسم ”Passenger shaming“ (أوضاع الركاب المخجلة)، ودعت رواد الشبكة العنكبوتية إلى إرسال صور لمسافرين بالطائرة وهم في أوضاع غير لطيفة، لفضح غير المهذبين منهم.

فتلقت عددا لا يحصى من الصور التي تفضح أوضاعا مخجلة فعلا لبعض ركاب الطائرات، كنزع الملابس و الروائح الكريهة، وتناول الكحول أو ممارسة الجنس في الجو، ناهيك عن الركاب القذرين الفوضويين الذين يتركون الحمام أو مكان جلوسهم أشبه بالمزبلة.

واستقطبت الصور عددا هائلا من التعليقات الساخرة، كما حققت حسابات ”شاون كاتلين“ نجاحا باهرا على المواقع الاجتماعية، الذي وصل إلى 12 ألف مشترك في تويتر، وحوالي 160 ألف متابع على انستغرام وأكثر من 214 ألف لايك على فيسبوك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com