فلسطينية تحول دخان القصف في غزة إلى لوحات فنية

الفنانة بشرى شنان تصمم عدة لوحات تعكس صورة الحرب في غزة من خلال صور الدمار والمجازر القادمة من هناك.

رام الله – تحول الفنانة الفلسطينية، بشرى شنان، الدخان المتصاعد من قصف المباني في قطاع غزة إلى لوحات فنية باستخدام تقنيات مختلفة.

وقالت بشرى خريجة قسم التصميم من معهد البولتكنيك في الخليل اليوم الأربعاء ”لست أنا صاحبة الفكرة الأولى ولكني بعد أن شاهدتها قررت أن أطورها وأعمل عدة لوحات منها.“

وأضافت ”في البداية كنت أعمل رسما يدويا من خلال برنامج الفوتوشوب لعمل لوحات فنية من الدخان المتصاعد من قصف الاحتلال الاسرائيلي لغزة الذي أغلب ضحاياه من الأطفال.“

ويمكن مشاهدة نماذج مختلفة من اللوحات التي أعدتها بشرى على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر في بعض منها صورة مجموعة من الأطفال القتلى في وسط الدخان إضافة الى أشكال أخرى مرسومة بالريشة لرموز متعددة تظهر حجم الدمار الذي تعرضت له غزة.

وقالت بشرى ”بعد ذلك رأيت أن تكون اللوحات أكثر واقعيةفعملت على وضع صور حقيقية للأطفال من مجزرة الشجاعية وغيرها وسط الدخان المتصاعد لإبراز حجم الجريمة التي تقترفها قوات الاحتلال بحق أهلنا في غزة“.
وأوضحت بشرى أنها أنجزت حتى الآن 11 لوحة في وقت تواصل فيه العمل على إنجاز لوحات أخرى.

وتسعى بشرى إلى التعاون مع عدد من الفنانين لإنجاز عدد أكبر من اللوحات لعرضها للجمهور على أن يكون كل ريعها لصالح غزة.

وقالت ”بما أنه لا سلاح لديّ لمقاومة الاحتلال فهذا أقل ما يمكن أن أقاوم به الاحتلال أن أوصل رسالة للعالم حول ما جرى.“

وتأمل بشرى أن تنجح بالتعاون مع فنانين آخرين بعمل عدد كبير من اللوحات وبيعها بسعر رمزي وإرسال ما يتجمع من مبالغ لدعم غزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com