العرف العشائري يزيد من العنف ضد المرأة العراقية

العرف العشائري يزيد من العنف ضد المرأة العراقية

المصدر: بغداد- من أحمد الساعدي

تعد المناطق الريفية في محافظة البصرة ذات الأغلبية الشيعية، الأكثر عنفاً ضد المرأة بسبب تقاليد اجتماعية عشائرية.

وذكر تقرير للجنة المرأة والأسرة في الحكومة المحلية في البصرة، أمطار المياحي، أن نحو 562 حالة عنف ضد المرأة في المحافظة، مشيرة إلى أن حالات العنف تحصل من خلال النزعة العرفية والاجتماعية.

وقالت المياحي إن: ”النساء المعنفات ضحية ممارسات الزوج أو الأب أو الأخ بحكم طبيعة العرف الاجتماعي والعشائري السائد في المنطقة الجنوبية“، مشددة على ضرورة اقتراح إنشاء مأوى للمعنفات لحين معالجة مشاكلها مع الأسرة.

وتابعت المياحي أن: ”المأوى يقوم بإسكان المعنفات وحمايتهن لحين معالجة المشكلة مع ذويهن/ وهذه تجربة ناجحة مارستها الدول المجاورة وكذلك إقليم كردستان“، عازية أسباب عدم القيام بهذا المشروع بالرغم من تحديد الأرض وموقعها في البصرة إلى ”عدم وجود تخصيصات مالية لأسباب تأخر الموازنة العامة للبلاد في حين انه مقترح تقدمت به لجنة المرأة إلى مجلس المحافظة“.

ودعت المياحي منظمات المجتمع المدني إلى ”المساهمة الفاعلة في إنشاء مشروع كهذا وإقامة مأوى للمعنفات لحماية المرأة من الاضطهاد الأسري التي تعرضت له وإنقاذها من الشارع والتقاطعات التي تلجأ اليها لعدم وجود حل لمشكلتها وحمايتها ”.

يذكر أن لجنة المرأة والأسرة والطفل في مجلس البصرة أعلنت، 8 فبراير/ شباط الحالي 2015، عن تقديمها مشاريع للتخفيف من ”اضطهاد النساء وتهميشهن“ بالمحافظة وفي حين بيّنت أنها تعد مشروعاً لمعالجة زواج القاصرات خارج المحكمة، وانتقدت توفير فرص العمل للذكور من دون الإناث مطالبة بالمساواة بين الجنسين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com