اكتشاف أكبر ثقب أسود في الكون (صور) – إرم نيوز‬‎

اكتشاف أكبر ثقب أسود في الكون (صور)

اكتشاف أكبر ثقب أسود في الكون (صور)

المصدر: فتحي خلاف - إرم نيوز

اكتشف علماء صينيون ثقبًا أسود ضخمًا على الجانب الآخر من المجرة، هو الأكبر في الكون، أثار حيرة المختصين، وفق تقرير لشبكة ”cbs news“ الأمريكية.

وقدم علماء الفلك الصينيون تفاصيل عن اكتشافهم، أطلقوا عليه اسم LB-1، في درب التبانة. لكنّ المثير في الأمر أن كتلة الثقب الجديد تبلغ نحو 70 ضعف كتلة الشمس، حيث كان يعتقد العلماء في السابق، أن أكبر ثقب معروف يمكن أن يكون فقط حوالي 20 مرة كتلة الشمس.

واستخدم فريق بحثي من الأكاديمية الصينية للعلوم تلسكوب الألياف الضوئية الطيفي متعدد الأجسام (LAMOST) في منطقة سماء متسعة للبحث عن إشارات LB-1.

وباستخدام التلسكوب الضخم، وجد الفريق النجوم تتحرك عبر السماء، ويبدو أنها تدور حول كائن غير مرئي، وأدت متابعة الملاحظات باستخدام التلسكوبات في إسبانيا والولايات المتحدة إلى اكتشاف نجم أكبر بمقدار ثمانية أضعاف الشمس التي تدور حول الثقب الأسود كل 79 يومًا، يقع على بعد 15 ألف سنة ضوئية من الأرض.

ووفق بيان صادر عن الفريق البحثي، فإنّ ”هذا البحث يشبه البحث عن الإبرة في كومة قش: نجم واحد فقط في الألف قد يحلق في حفرة سوداء“.

وقال جيفنغ ليو، الباحث البارز: ”لا ينبغي أن توجد ثقوب سوداء لهذه الكتلة في مجرتنا، وفقًا لمعظم النماذج الحالية لتطور النجوم“.

وتابع: ”لقد اعتقدنا أن النجوم الضخمة جدًا ذات التركيب الكيميائي النموذجي لمجرتنا يجب أن تسقط معظم غازها في رياح نجمية قوية، مع اقترابها من نهاية حياتها“.

كما يقدر علماء الفلك أن مجرة درب التبانة يمكن أن تمتلئ بما يصل إلى 100 مليون ثقب أسود.

وقال ديفيد ريتز أستاذ بجامعة فلوريدا ومدير مرصد موجة التداخل الليزري: ”هذا الاكتشاف يجبرنا على إعادة النظر في نماذجنا لكيفية تشكيل الثقوب السوداء ذات الكتلة النجمية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com