إنقاذ طفلة صينية من الغرق في بالوعة صرف

إنقاذ طفلة صينية من الغرق في بالوعة صرف

المصدر: القاهرة- من محمود صبري

نجحت قوة من رجال الدفاع المدني، في إنقاذ طفلة صينية بعدما نزلت بالوعة الصرف من أجل استرداد هاتفها المحمول الذي سقط فيها.

والمعروف أن معظم المراحيض العامة في الصين عبارة عن حفرة في الأرض تقود إلى حفرة أكبر تحتها على عمق كبير.

وعندما أرادت الطفلة جواو، البالغة من العمر 10 سنوات، النزول لإحضار هاتفها الذكي الذي سقط منها داخل البالوعة، وفتحت الجزء الخلفي من كتلة المرحاض، وبدأت في النزول، أنزلقت وسقطت في حفرة قذرة وعميقة.

لحسن الحظ غطت القاذورات الجزء السلفي من خصرها فحسب، وقد تم إنقاذها في نهاية المطاف بواسطة رجل الإطفاء في منطقة خي شي تشونغ التابعة لمدينة نيجيانج في مقاطعة سيتشوان جنوب غرب الصين.

وبحسب رجال الإنقاذ، كانت الطفلة محظوظة لأن البالوعة تم تنظيفها مؤخرا، ولولا ذلك كانت ستختفي في بحر القاذورات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com