قرار إلغاء الجبنة من الحصة التموينية يثير سخرية الكويتيين

قرار إلغاء الجبنة من الحصة التموينية يثير سخرية الكويتيين

المصدر: الكويت - من قحطان العبوش

لم يقتنع الكويتيين بالأسباب التي قدمتها الحكومة لتبرير قرارها الأخير بإلغاء توزيع مادة الجبنة المعلبة ضمن البطاقة التموينية المدعومة، وسخروا من الحديث الحكومي عن الحفاظ على صحة المواطنين.

وقررت وزارة التجارة والصناعة الكويتية، وقف صرف جبن الكاسات ضمن المواد الغذائية التي تشملها البطاقة التموينية اعتباراً من 1 أبريل/نيسان المقبل، عازيةً القرار إلى توصية من وزارة الصحة تشير إلى أن جبن الكاسات من مسببات السمنة.

ولقي القرار الحكومي، الذي احتل واجهة وسائل الإعلام المحلية قبل يومين، اهتماماً واسعاً من قبل الكويتيين، الذين أبدوا استغرابهم من هذا التبرير الغريب، الذي قد تكون خلفه أسباب أخرى غير معلنة.

وتعمل الكويت بالفعل على تطبيق خطة تقشف واسعة بعد تهاوي أسعار النفط الذي يشكل أساس اقتصاد البلاد، ورفعت مطلع العام الحالي أسعار الديزل والكيروسين المدعومة.

وتقول الحكومة الكويتية إن تهاوي أسعار النفط أجبرها على تطبيق خطة التقشف، لتجنب العجز في الميزانية، لكنها تعهدت بألا يمس التقشف المواطنين، وستعتمد على ضبط النفقات وترشيد الاستهلاك ومكافحة الفساد.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، كتب الكويتيين الكثير من النقد للقرار الحكومي، وسط تعليقات ساخرة وطريفة أحياناً.

وقال مغرد كويتي على موقع ”تويتر“ ساخراً من القرار ”ما هو الجهاز الجديد الذي اكتشفت فيه وزارة الصحة أن جبنة الكاسات غير مطابقة للشروط الصحية بسبب احتوائها على نسبة دهون عالية؟“.

وتساءل مغرد آخر، كيف تحملت أجسامنا كل هذه الدهون في الفترة الماضية؟“.

بينما عدد كويتي غاضب من القرار مجموعة مواد غذائية في البطاقة التموينية يقول إن ضررها معروف وبينها زيت الذرة، مستغرباً من عدم تبديله بزيت عباد الشمس.

ويجمع الكويتيين في تعليقاتهم على أن القرار من ضمن التقشف الذي تتبعه الحكومة في الآونة الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com