إدمان ”فيسبوك“ يهدد مستقبل الطلاب

إدمان ”فيسبوك“ يهدد مستقبل الطلاب

المصدر: إرم- من رموز النخال

أدت مواقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك وتوتير وإنستجرام“ إلى ظهور حالة من الإدمان على تلك المواقع لما تتسم من جاذبية، تدعو المتصفح للغوص أكثر عبر صفحاتها.

وتصل عملية التصفح إلى ساعات طويلة، يغوص المتصفح عبر بحر مواقع التواصل الاجتماعي دون شعوره بالوقت، ما يخلق حالة من العزلة وعدم التزامه بالمسؤولية، لا سميا الطلاب بالمدرسة الذين يمكثون ساعات طويلة في تصفح تلك المواقع، الأمر الذي يؤدي إلى ضعف تحصيلهم العلمي.

وكشفت دراسة صدرت حديثا أن مواقع التواصل الاجتماعي أثرت بشكل لافت على قدرة الطلاب بالمدرسة على التركيز خلال الحصص المدرسية، وأدت إلى تدني تحصليهم العلمي، كما وأدى الى عدم حصول الطلاب على النوم الكافي، ما يؤثر في تركيزهم بالدارسة.

ويشتكي أولياء الأمور من إدمان أبنائهم على الألعاب الالكترونية عبر فيسبوك وعزلتهم وتقضية معظم أوقاتهم بتصفح فيسبوك.

وحذر الأخصائي الاجتماعي د. صفوت دياب من الإدمان على ”فيسبوك“، ومن السلبيات التي يمكن أن تؤثر على مستخدميه، إذا طالت مدة تصفحه وامتدت لساعات طويلة، حيث يعد تهديداً لتنمية قدرات وإمكانيات الشباب.

وأوضح أن هناك مراكز أصبحت تعالج حالات الإدمان على ”فيسبوك“، والذي أصبح شبه ظاهرة.

ويؤثر استخدام ”فيسبوك“ لساعات طويلة سلباً على طريقة التفاعل مع الآخرين، والطريقة التي ننظر بها لأنفسنا، الأمر الذي يسبب في كثير من الأحيان حالات مرضية ونفسية مثل الإدمان، الوحدة، الكآبة، والهوس، بالإضافة إلى مشاكل اجتماعية مثل انتهاك الخصوصية، وتنامي ما يسمى بـظاهرة الخرس الاجتماعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com