شوراع غزة تمتلئ بكاميرات المراقبة

شوراع غزة تمتلئ بكاميرات المراقبة

المصدر: إرم – من رموز النخال

في ظل تردي الوضع الأمني بقطاع غزة، وارتفاع حالات السرقة والتفجيرات وتدمير الممتلكات العامة والخاصة والاعتداءات على المواطنين وتدمير مركبات المدنيين، ليظل الفاعل مجهولا، قرر المواطنون الذين يئسوا من أن تعيد لهم قوى الأمن أمنهم، أن يعتمدوا على أنفسهم، فلجأت شريحة واسعة منهم لزرع كاميرات مراقبة، خاصة أصحاب المحلات التجارية والشركات، لتأمين منازلهم وممتلكاتهم من السرقة أو الاعتداء.

وقال فارس عاشور، إحدى المسوقين لأنظمة المراقبة بغزة، إنّ الزبائن الذين يلجأون إلى تركيب الكاميرات غالبا ما تعرضوا لحوادث سرقة، وأن تداول قصص السرقات بين الناس يزيد من معدلات إقبالهم على تركيب أنظمة الحماية في منشآتهم الخاصة.

أما الباحث حسن جبر، فكشف أن ”مدن ومخيمات قطاع غزة تشهد إقبالا واضحا على شراء وتركيب كاميرات المراقبة في المنازل والمحلات التجارية والمؤسسات العامة خوفا من السرقة التي ازدادت معدلاتها في الآونة الأخيرة“، مضيفاً ”لم يعد من المستغرب أن يشاهد المواطنون الكاميرات المثبتة في مناطق مختلفة من القطاع رغم ميل أصحاب المحلات والورش الكبيرة إلى إخفائها حتى لا يتم كشفها بسهولة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة